مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

قالت صحيفة اليوم الإماراتية “أكد لاعبو العين أنهم قادرون على تجاوز عقبة فريق الجيش القطري مساء غد، في ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم والتأهل إلى المباراة النهائية للمرة الثالثة في تاريخ النادي، منذ انطلاق البطولة بشكلها الحديث عام 2003، التي كان الفريق قد حصل على لقبها، مشيرين إلى أن الفريق سيخوض المواجهة من أجل تسجيل فوز مريح قبل لقاء الإياب تمهيداً للتأهل وليس بحثاً عن الثأر من الخسارتين السابقتين أمام الفريق ذاته في الجولتين الأولى والثانية من دور المجموعات”.
وقالوا لـ«الإمارات اليوم» إن الزعيم قادر على تحقيق الانتصار في المباراة رغم صعوبتها والتأهل للدور المقبل، مؤكدين أن «الزعيم» استفاد من هاتين الخسارتين والدليل على ذلك وصوله لهذه المرحلة بعد البداية المتعثرة.

ويتطلع «الزعيم» إلى حسم التأهل ووضع قدم في المباراة النهائية من أرضه بتحقيق فوز كبير على الجيش يساعدهم في خوض لقاء الإياب منتصف الشهر المقبل بأريحية تامة، لكن سيتوجب على فريق المدرب الكرواتي زلاتكو داليتش خوض اللقاء بتوازن بين الهجوم والدفاع لتفادي استقبال شباكهم أي هدف مفاجئ، خصوصاً أن المنافس يملك ترسانة هجومية قوية.

وقال قائد فريق العين، عمر عبدالرحمن «عموري» إن فريقه حصل على جرعة معنوية كبيرة بعد تحقيق الفوز بخماسية على فريق الإمارات في الجولة الثانية لدوري الخليج العربي، معتبراً ان فريقهم أصبح حالياً في كامل جاهزيته لمواجهة الجيش القطري، معرباً عن أمله أن تشهد المباراة تحقيقهم للفوز الذي سيساعدهم في العبور إلى المباراة النهائية.

وأشار عموري إلى أن الخسارة من الفريق نفسه في دوري المجموعات لا تعني لهم شيئاً، وقال «نحن لا نخوض المباراة للثأر من الخسارتين، العين لا ينظر إلى المباريات السابقة إلا للتعلم منها، وأعتقد أننا تعلمنا من أخطاء تلك المواجهتين بالشكل الذي سيساعدنا في تحقيق مبتغانا في لقاء الذهاب والإياب للوصول للمباراة النهائية».

وأضاف اللاعب الذي صنع أربعة من أهداف فريقه وسجل واحداً في النسخة الحالية من البطولة: «سعداء بعودة مهاجم الفريق دانفريس دوغلاس ودانيلو اسبريلا لتسجيل الأهداف هذا يعطي مؤشراً جيداً قبل لقاء الغد، كما أنه من الجيد أن صفوفنا ستكون مكتملة خصوصاً مع عودة الثنائي الحارس خالد عيسى والمدافع محمد فايز من الإصابة».

من جهته، قال المدافع إسماعيل أحمد إن «الفريق لديه رغبة كبيرة في الوصول للمباراة النهائية، نتمنى أن نواصل على المستوى نفسه الذي قدمناه في المباراة السابقة، وصولنا لهذه المرحلة يمنحنا حافزاً إضافياً للمواصلة، احترام فريق الجيش سيكون بوابتنا لتحقيق الفوز أمامه وبالتأكيد نحن لم ننسَ الخسارتين أمامه وسنحاول الاستفادة من الأخطاء التي وقعنا فيها في تلك المباراتين». بدوره، وصف المهاجم الكولومبي دانيلو أسبريلا مواجهة الجيش بالمصيرية بالنسبة لفريقه، معتبراً أن حلم الوصول للمباراة النهائية يستحوذ على كل تفكيرهم في الوقت الحالي، وأن تحقيق فوز كبير في لقاء الذهاب سيساعد الفريق في وضع قدم في النهائي الثالث لفريق العين، معرباً عن أمله أن يكونوا في يومهم خلال المباراة بعكس المواجهتين السابقتين أمام الفريق نفسه في دوري المجموعات.

وقال أسبريلا الذي سجل ثلاثة أهداف مع الفريق في المنافسة الآسيوية: «تنتظرنا مباراة مهمة في موسم الفريق الحالي، الوصول لهذه المرحلة لا يكفي، نتطلع للوصول إلى المباراة النهائية، نحن ندرك أن تحقيق الفوز في لقاء الغد سيساعدنا بشكل كبيرة في لقاء الإياب، لقد خسرنا أمامهم في دوري المجموعات ولكن ذلك لا يعني أن ذلك سيتكرر مرة أخرى، نحن سنظهر بالصورة التي تليق وقادرون على مفاجأتهم بصورة مختلفة وتحقيق الفوز».

وأكد لاعب الوسط محمد عبدالرحمن «عجب» أن فريقه لا ينظر إلى مواجهة الجيش بنظرة ثأر بعد الخسارة في اللقاءين السابقين وإنما يفكر فقط في كيفية تحقيق فوز مريح يساعدهم على تحقيق طموحهم الحالي بالوصول للمباراة النهائي للمسابقة، معرباً عن أمله أن تشهد المباراة حضوراً كبيراً من جماهير العين التي ستحفزهم لتقديم أفضل ما لديهم خلال اللقاء، وقال: «ندرك أن مباراة الجيش ستكون صعبة ولكننا استعددنا لها بالصورة المطلوبة، وأعتقد أن حظوظ الفريقين قد تكون متساوية 50% لكل جانب، نحن نحترم فريق الجيش ولكننا نخطط لتحقيق الفوز فقط ولا نرغب في تكرار السيناريوهات السابقة، الفوز هو الهدف الأول بالنسبة لنا ونتمنى أن يحالفنا التوفيق أمام المرمى».

نشر رد