مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

أكد علماء آثار، عدم عثورهم على جمجمة وليام شكسبير، خلال قيامهم بعملية مسح في مقبرة الكاتب البريطاني ببلدة ستراتفورد أبون آفون. ونقلت “أسوشيتد برس” عن كيفين كولس، الذي يقود فريق الآثار، قوله إنهم عثروا على “تشويشا غريبا في نهاية الرأس”.
وأضاف أن النتائج تدعم الادعاءات بأن جمجمة الكاتب سرقت من قبل لصوص المقابر في القرن الـ18. وتابع “أنا مقتنع جدا جدا بأن جمجمته ليست موجودة في كنيسة الثالوث الأقدس”.
لكن نائب الكنيسة باتريك تايلور قال إنه ليس مقتنعا “لعدم وجود أدلة كافية تؤكد سرقة الجمجمة”. وأشار إلى عدم وجود خطط لنبش المقبرة من أجل اكتشاف ذلك.
يذكر أن الباحثين استخدموا جهاز استشعار يخترق التربة (رادار) لاكتشاف ما بداخل مقبرة الكاتب المسرحي في “كنيسة الثالوث الأقدس”.

نشر رد