مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

حينما تطأ أقدام لاعبو ريال مدريد أرضية ملعب الاتحاد الليلة في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا سيسترجع بعضهم ذكريات الماضي القريب ضد مانشستر سيتي، ريال مدريد خاض مواجهتين فقط ضد الفريق الأزرق على مدار تاريخه لكن كريستيانو رونالدو وجاريث بيل ولوكا مودريتش لديهم صولات وجولات ضد النادي الإنجليزي.

ثلاثي ريال مدريد (رونالدو وبيل ومودريتش) تواجدوا في الدوري الإنجليزي الممتاز في المواسم الماضية، لذلك من الطبيعي أن يكون لديهم باع طويل في المواجهات ضد مانشستر سيتي.

البرتغالي كريستيانو رونالدو واجه مانشستر سيتي في 13 مناسبة، 11 مباراة منهم كغريم وعدو لدود بقميص مانشستر يونايتد ومباراتين بقميص ريال مدريد، خلال المواجهات الإجمالية سجل 5 أهداف وصنع 3 أهداف لزملائه، حقق فريقه 8 انتصارات وتعادل في مناسبتين وتلقى 3 هزائم.

اللحظة الأسوأ لرونالدو ضد السيتي كانت في ديربي مانشستر على أرضية ملعب الاتحاد موسم 2005\2006 حيث تلقى البطاقة الحمراء بشكل مباشر بالدقيقة 66 قبل أن يهزم اليونايتد بنتيجة 1-3، علماً أنه طرد أيضاً من الديربي موسم 2008\2009 نتيجة تلقيه بطاقتين صفراوين لكن اليونايتد فاز حينها 1-0، فيما كانت لحظة النشوة بالنسبة له حينما سجل هدف الفوز لريال مدريد في شباك السيتي موسم 2012\2013 في الوقت بدل الضائع من اللقاء.

بدوره خاض جاريث بيل 8 مواجهات ضد مانشستر سيتي جميعها بقميص توتنهام هوتسبير، حقق فريقه الانتصار 3 مرات وتلقى 3 هزائم، فيما سجل الويلزي هدفين وصنع هدف وحيد، اللحظة الأسوأ بالنسبة له كانت في موسم 2011\2012 حينما تلقى السبيرز الهزيمة بنتيجة 5-1، فيما كانت اللحظة الأفضل في الموسم التالي حينما قاد توتنهام للفوز بنتيجة 3-1 مسجلاً هدف رائع مع صناعة هدف آخر.

حال لوكا مودريتش كان أفضل قليلاً من زميله بيل حيث حقق 4 انتصارات في 9 مواجهات خاضها ضد السيتي بقميصي توتنهام وريال مدريد، فيما تلقى 3 هزائم وتعادل في مباراة وحيدة، لحظته الأسوأ تلك التي تشارك فيها مع بيل، فيما كانت لحظته الأفضل حينما صنع هدف الفوز القاتل في موسم 2008\2009 في مواجهة انتهت لصالح السبيرز بنتيجة 2-1.

نشر رد