مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

قدم زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم مانشستر يونايتد مباراة متباينة من حيث المستوى بين شوطيها الأول والثاني، وذلك في حضوره الأول في البريميرليج أمام بورنموث.

وساهم إبراهيموفيتش في فوز مانشستر يونايتد بثلاثية مقابل هدف يتيم، وأحرز السلطان السويدي الهدف الثالث عبر تسديدة قوية وزاحفة من خارج منطقة الجزاء.

وظهر زلاتان بشكل سيئ في الشوط الأول بعد أن فشل في لمس الكرة داخل منطقة جزاء الخصم وعدم تمكنه من تسديد أي كرة تجاه المرمى، لكن الأمور انقلبت رأساً على عقب في الشوط الثاني بعد أن تحسن مردوده بشكل واضح وأصبح مصدر الخطورة الأولى على دفاعات بورنموث.

وأطلق إبراهيموفيتش تسديدتين بين الخشبات الثلاث خلال المباراة واحدة منهم جاء منها الهدف، كما أنه صنع فرصتين سانحتين للتسجيل لزملائه.

وعلى صعيد التمرير قدم زلاتان 37 تمريرة طوال التسعين دقيقة بنسبة نجاح وصلت إلى 74%.

وانطلق إبراهيموفيتش بالكرة مرة واحدة فقط وقام بمراوغتين ناجحتين، في حين وقع في مصيدة التسلل في مناسبتين.

نشر رد