مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

عادت الإذهان ظهر الجمعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في موسم 2013-2014 والذي وضع برشلونة مع مواطنه أتلتيكو مدريد، ليتكرر مرة أخرى في موسم 2015-2016.
وأجريت ظهر الجمعة قرعة ربع نهائي النسخة الحالية من البطولة، وتعتبر مواجهة برشلونة والروخي بلانكوس هي الأقوى بين المباريات الأربعة.
لكن ماذا حدث بين الفريقين في ذلك الوقت وما بعده ؟
في ذلك الموسم كان يعيش برشلونة حالة متذبذبة تحت قيادة الأرجنتيني تاتا مارتينو، وخرج وقتها من ذلك الدور على يد مواطنه دييجو سيميوني، بالتعادل ذهاباً بهدفٍ لمثله ومن ثم الخسارة إياباً بهدف نظيف.
وفي ذات الموسم وبعد الخروج الأوروبي خسر برشلونة لقب الدوري الإسباني أمام الأتلتيكو أيضاً الذي توج به، بعدما تعادلا بهدفٍ لمثله في المباراة التي أقيمت بينهما في الجولة الأخيرة من البطولة، والتي كانت ستحدد بطل الليجا.
لكن تلك النتائج السلبية للبارسا أمام الأتلتيكو انتهت بعدها مباشرة، خاصة برحيل مارتينو وقدوم اللوتشو لويس إنريكي الذي قاد برشلونة إلى خمسة ألقاب عامه الأول، والمنافسة على ثلاثة ألقاب في موسمه الثاني.
والتقى الفريقين في عهد إنريكي 6 مرات، حقق برشلونة الفوز بها، منها 4 مباريات في الموسم الماضي –لقائين في الليجا ومباراتين في كأس الملك- ، ومن ثم حقق الفوز عليه مرتين في الدوري هذا الموسم.
ويتنافس برشلونة وأتلتيكو مدريد على لقب الدوري الإسباني حتى الآن بجانب ريال مدريد مع ابتعاد البلوجرانا بفرق كبير عن منافسيه مع الوصول إلى آخر جولات الموسم.

نشر رد