مجلة بزنس كلاس
أخبار

وقعت مؤسسة قطر مذكرة تفاهم مع صندوق “500 ستارت أبس”، المؤسسة العالمية الرائدة في مجال الاستثمار وتسريع عملية تأسيس الشركات الناشئة، بهدف دفع الجهود المبذولة لتطوير منظومة الابتكار في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وستوفر المؤسستان بموجب هذه الشراكة، خدمات التمويل الأولى والتدريب والإرشاد للشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على مدار السنوات الخمس المقبلة.
وتهدف هذه المذكرة إلى مساعدة تلك الشركات على تثبيت وجودها وموقعها في السوق باستخدام استراتيجيات الاستحواذ والتوسع.
وبموجب هذه المذكرة أيضا، ستصبح مؤسسة قطر مستثمرًا رئيسيًا في صندوق 500 ستارت أبس بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما ستنظم برنامج (500 ديسترو دوجو) السنوي العالمي لتسريع عملية نمو الشركات الناشئة وتسويق خدماتها، عبر توفير خدمات حاضنة الشركات الناشئة، الكائن مقرها بواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، لجميع الشركات الناشئة.
كما ستتيح مؤسسة قطر البحوث المتقدمة والتقنيات الحديثة  التي تقوم بها معاهد البحوث والمختبرات التابعة لها للشركات الناشئة وخريجي الجامعات الموجودة في المدينة التعليمية.
من جانبها، ستتيح مؤسسة 500 ستارت أبس شبكتها الواسعة، التي تضم نخبة من المستثمرين والمستشارين والخبراء ومؤسسي الشركات الناشئة، لعدد من رواد الأعمال الإقليميين لدعم الشركات الناشئة ونقلها إلى مستويات أرفع، وتحويلها إلى شركات إقليمية وعالمية مهمة.
وبهذه المناسبة أوضح الدكتور حمد الإبراهيم، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر ورئيس مجلس إدارة واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا أن جهود قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر تبرهن التزامها ببناء القدرات الابتكارية والتكنولوجية للدولة. ومن ذلك دعم رواد الأعمال في تطوير منتجات تتسق مع الأولويات الوطنية وذات أهمية إقليمية وتعود بالنفع على العالم بأسره.
وأضاف الدكتور الإبراهيم بأن هذه الشراكة تعكس تقديرنا لأهمية الشركات الناشئة في بناء اقتصاد معرفي مستدام، كما أنها تبرز، على المستويين الوطني والدولي، مدى حرص مؤسسة قطر على تفعيل ثقافة ريادة الأعمال.
وأكد أنه من خلال واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، ذراع المؤسسة الابتكارية، ومؤسسة 500 ستارت أبس، ستتوافر الأدوات والدعم الذي يسمح لرواد الأعمال بالنجاح في أسواق اليوم وتطوير منتجات ذات مردود اقتصادي واجتماعي ملموس.
من جانبه قال السيد ديف ماكلور، الشريك المؤسس لصندوق 500 ستارت أبس “يزود صندوق 500 ستارت أبس رواد الأعمال بإمكانية الاستفادة من إرشادات الخبراء العالميين المرموقين. كما يقدم لهم الدعم المباشر، وفرص التواصل، والموارد الضرورية التي لن تساهم في توفير نقطة انطلاق لأفكارهم الخلاقة فحسب، ولكنها ستساعد أيضًا في نقل الشركات الناشئة إلى آفاق أعلى وأرحب.
وأضاف “نحن نأمل في إلهام هذه الشركات، والمساعدة في تطويرها، وتزويدها بنماذج يحتذى بها. خاصة وأن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تشهد نموًا مطردًا باستمرار، ونحن نرغب بالمساعدة في إطلاق القدرات بهذه المنطقة من خلال هذه الشراكة مع مؤسسة قطر”.

نشر رد