مجلة بزنس كلاس
أخبار

الدوحة- بزنس كلاس:

أعلنت مؤسسة قطر للتربية والعلوم الانتهاء من تنفيذ مشروع وسائل النقل المستدامة الذي سيعمل على تحويل المدينة التعليمة الي منطقة خالية من المركبات عبر تحول جذرى لعملية التنقلات الداخلية لمنتسبي وزوار المدينة التعليمية باستخدام أنظمة نقل مستدامة حديثة، مع نهاية 2016.

وبدأت مؤسسة قطر استخدام نظام الدرجات الكهربائية الأول من نوعه في العالم ويتألف من 20 محطة موزعة في أرجاء المدينة التعليمية و200 دراجة كهربائية، لتكون أحد العوامل المهمة في تخفيض الانبعاثات الكربونية وتقليل الاعتماد على السيارات، وسيكون نظام الدراجات الكهربائية له ارتباط وثيق بمشروع دمج ترام مؤسسة قطر مع مبادرة مشاركة الدراجات الكهربائية وشبكة الحافلات ومناطق المشاة المختلفة لدى المدينة التعليمة التي ستتحول لوسائل مستدامة في عملية انتقال الطلاب والموظفين إلى مناطق مختلفة فى المؤسسة باستخدام الترام عبر ربط مشروع النقل المستدام بمحطات الترام. الذي سينتهي العمل فية نهاية 2016 لتصبح المدينة التعليمة ضمن الاستراتيجية الشاملة والمترابطة التي تعتمدها مؤسسة قطر لتحقيق النقل المستدام وبناء «المدينة الذكية» التي سعت إلى استحداثها وتجسيدها على أرض الواقع .

وتعمل مؤسسة قطر على تغير المشاهد المألوفة للمركبات لدى مرافق المدينة التعليمية مع انتهاء تنفيذ مشروع نظام نقل الركاب نهاية 2016 الذي تسير أعماله الإنشائية علي قدم وساق من خلال تمديد قضبان السكك الحديدية وتشييد المحطات والمباني الأخري، لتصبح المدينة التعليمية منطقة خالية من السيارات بفضل استراتيجية قادرة على الارتقاء بمستوى وسائل النقل المراعية للبيئة إلى آفاق جديدة في منطقة الشرق الأوسط، عبر تضافر جهود الابتكار مع الرؤية القائمة علي الاستدامة، لتغيير طريقة انتقال الأفراد داخل مؤسسة قطر إلى الأبد.

وقد يكون مرور السيارات على طرقات المدينة التعليمية مشهدًا مالوفًا في الوقت الراهن، إلا أنه سيختفي تمامًا في المستقبل القريب، بفضل استراتيجية قادرة على الارتقاء بمستوى وسائل النقل المراعية للبيئة إلى آفاق جديدة في منطقة الشرق الأوسط.

ويتكون نظام الدراجات الكهربائية من 20 محطة موزعة على امتداد 8 كيلومترات، تم اختيار مواقعها بعناية لتحقيق أقصي قدر من سهولة التنقل لأفراد مجتمع مؤسسة قطر.

نشر رد