مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

انطلقت أمس في جامعة قطر، فعاليات مؤتمر القيادة الطلابية لجامعات ومؤسسات التعليم العالي في قطر، ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
ويتضمن المؤتمر العديد من ورش العمل والندوات والمحاضرات التي تركز على موضوعات الخبرات القيادية، وتنمية المهارات الشبابية، والنجاح والفشل في حياة القائد، والعمل الجماعي وإدارة المهام والإنجاز.
وأكد الدكتور حسن الدرهم رئيس الجامعة أن هذا المؤتمر سيساهم في دعم وتعزيز وصقل المهارات القيادية، داعيا إلى الاستمرار في دعم مواهب الطلاب، وابتكاراتهم، وترك المجال لهم كي يعبروا عن آرائهم بكل حرية وشفافية.
وقال الدكتور الدرهم، في كلمته خلال الافتتاح، “إن مثل هذه المؤتمرات والملتقيات تعزز الإحساس بالقيادة لدى الشباب، وهو ما نتبناه على الدوام في جامعة قطر”، معبرا عن سعادته بتفاعل طلاب جامعة قطر، والشباب، عموما مع مجتمعهم، وإحساسهم بالمسؤولية، وقال “إن هؤلاء الشباب والشابات هم من سيصنعون مستقبل قطر، ويحققون بإذن الله رؤية الوطن.” وأضاف “أنه من الرائع، والمثير للإعجاب أن هذا المؤتمر يقوم على جهود شبابية في المقام الأول، فهم يقودون الحدث من بدايته إلى نهايته”.
بدوره، أشاد الدكتور خالد الخنجي نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب بجهود القائمين على تنظيم هذا المؤتمر في نسخته الثانية، موضحا أنه لاحظ تطورا كبيرا في الإعداد والتنظيم، وزيادة كبيرة في أعداد المشاركين.
وقال إن هذا التطور يعني ترسخ هذه الفكرة ونيلها اهتمام الطلاب، وهي الفئة المعنية بمثل هذه الفعاليات لخلق جيل من القيادات القطرية والخليجية قادر على حمل لواء المسؤولية.
ولفت إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد المزيد من إفساح المجال أمام الطلاب للمساهمة في الأنشطة الجامعية المختلفة من خلال المجالس الطلابية، إضافة إلى تحديد ساعة يوميا أو ساعتين بدون أنشطة أكاديمية على مستوى الجامعة لتخصيصها للأنشطة اللاصفية ليمارس فيها الطلاب أنشطتهم اعتبارا من الفصل المقبل.
يشار إلى أن جامعة قطر تستضيف هذ المؤتمر في نسخته الثانية بالشراكة مع كلية المجتمع في قطر، وكلية شمال الأطلنطي، وجامعة ستندن قطر، وبدعم من بنك قطر للتنمية، وقناة الريان، وشبكة دوحة لايف، وذلك بهدف توفير فرصة للتواصل مع الطلبة من مختلف الجامعات والكليات وتعزيز الحوار حول أهمية تنمية المهارات القيادية لدى الطلبة.

نشر رد