مجلة بزنس كلاس
صحة

 

لا تَلُمْ البنّ، لأنّ معظم شركات الطيران تشتري البنّ من محامص معروفة كستاربكس أو دنكن دونتز. المذنب الحقيقي هو الـ H20 أو الماء المستخدم للشراب في الطائرة. للطائرات خزانات مملوءة بالماء الصالح للشرب، وهي أيضاً المياه المستخدمة لغسل اليدين في الحمام وتخمير القهوة والشاي، وهي ليست الأنظف. فقد وجد تقرير وكالة حماية البيئة عام 2012 أن 12 في المئة من المياه التي تستخدم في الطائرة جاءت إيجابية لاحتوائها على البكتيريا القولونية، مما يدل على تواجد حشرات أخرى تؤثر بالقناة الهضمية مثل الـ E.coli. ووفقاً لإحدى المضيفات في الخطوط الجوية الأميركية التي تحدّث إليها مسؤولون في موقع travelandleisure تبيّن “أنه يتمّ تنظيف تلك الخزانات كلّ ستة أشهر في السنة فقط.” عملية التخمير مسؤولة أيضاً عن الطعم الغريب، إذ تغلي المياه من على علو 35000 قدم بدرجة حرارة أقلّ بكثير، مما يؤثر في عملية الاستخراج لذوبان بعض المواد الصلبة في القهوة فقط. وأخيراً، مذاقك الخاص فوق الغيوم يضعف نكهة القهوة على متن الطائرة، إذ يؤدي الضغط والهواء الجاف والارتفاع إلى التخفيف من حدّة التذوق لديك بنحو 30 في المئة.

نشر رد