مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

أبدت سعادة الدكتورة فانغ ليو، الأمين العام لمنظمة الطيران المدني الدولي إعجابها البالغ بالنمو المتسارع الذي استطاع أن يحققه قطاع الطيران المدني في دولة قطر والذي يعد أحد أهم عوامل المنظومة الاقتصادية في البلاد.
وأشارت في ختام زيارتها الأولى للبلاد إلى أن هذا التطور يعكس اهتمام الدولة بتنمية وتطوير هذا القطاع الحيوي وإدراجه ضمن الخطة التنموية الشاملة لما له من تأثير إيجابي في دعم العديد من القطاعات الانتاجية.
ولفتت ليو إلى مستوى الخدمات وكفاءة التشغيل وحداثة الانظمة والمعدات المعتمدة في جميع مجالات الطيران المدني، خاصة فيما يتعلق بأنظمة الملاحة الجوية وتخطيط الأجواء، والالتزام بتحقيق أفضل معايير الأمن والسلامة العالمية مما يساهم في ضمان استقرار قطاع الطيران ونموه.
واعتبرت الأمين العام لمنظمة الطيران المدني الدولي أن استضافة دولة قطر لمونديال 2022 يضع قطاع الطيران المدني أمام تحدٍ كبير في السنوات المقبلة، ليثبت جهوزيته في تلبية وخدمة احتياجات هذا الحدث الكروي العالمي.
وشددت على أهمية التعاون والتنسيق بين الهيئة العامة للطيران المدني في قطر وسلطات الطيران المدني في الدول المجاورة في مجال تنظيم وتخطيط المجال الجوي وضرورة الاستفادة من تجارب الدول التي سبق أن استضافت مثل هذه الأحداث الرياضية العالمية، معربة عن ثقتها في الجهود والامكانيات التي تكرسها الهيئة العامة للطيران المدني لتقديم الخدمات اللازمة التي ستساهم بالضرورة في تقديم تجربة ناجحة لاستضافة مونديال 2022.
كانت سعادة الدكتورة فانغ ليو، الأمين العام لمنظمة الطيران المدني الدولي قد اختتمت زيارتها الرسمية الأولى لدولة قطر ورافقها خلالها سعادة السيد محمد خليفة رحمة المدير الإقليمي لمكتب منظمة الطيران المدني الدولي (ايكاو) في الشرق الأوسط بجولة على إدارات ومرافق الطيران المدني، بدأت بزيارة مقر الهيئة العامة للطيران المدني، حيث التقت سعادة السيد عبدالله بن ناصر تركي السبيعي رئيس الهيئة، واستعرضت معه واقع قطاع الطيران في قطر والمنطقة، وأهم مقومات هذا القطاع الحيوي والتحديات التي تواجهه، ودور الهيئة في تنمية وتطوير صناعة الطيران محلياً وإقليمياً من خلال التعاون والتنسيق القائم بينها وبين منظمة الطيران المدني الدولي (أيكاو) والمكتب الإقليمي التابع للمنظمة في الشرق الأوسط.
واستمعت ليو خلال الزيارة الى شرح مفصل وعروض مرئية عن عمل إدارات ووحدات الهيئة خاصة المتعلقة بالملاحة الجوية والنقل الجوي والسلامة الجوية وأمن الطيران، وأهم المشاريع والخطط التي تعمل على تطبيقها في مختلف المجالات ومنها التنسيق القائم بين هيئات الطيران المدني في دول مجلس التعاون الخليجي لتخطيط المجال الجوي وإعداد ودراسة الأنظمة الكفيلة بإدارة الحركة الجوية وتحقيق الانسيابية في الأجواء.
كما اطلعت على المعايير والتدابير المعتمدة لضمان أمن الطيران والمطارات في الدولة وحماية المنشآت والطائرات والمسافرين من أية تحديات أمنية محتملة، حيث تعد دولة قطر جزءا من مشروع الأمن الذكي في مجال الطيران المدني الذي يعتمد مجموعة من التقنيات والمعدات الجديدة ونظام عمليات تفتيش وتدقيق وفق أعلى المعايير الأمنية المتبعة عالمياً.
كما قامت سعادة الدكتورة فانغ ليو، الأمين العام لمنظمة الطيران المدني الدولي بجولات تعريفية شملت كلية قطر لعلوم الطيران ومطار حمد الدولي وبرج المراقبة، حيث اطلعت خلالها عن كثب على مختلف المقومات والعناصر التي تشكل ركائز منظومة الطيران المدني في دولة قطر الذي يعد واحداً من أكثر القطاعات نمواً وتطوراً في المنطقة.

نشر رد