مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

كشفت شركة لينوفو اليوم عن هاتفيها الجديدين Moto Z و Moto Z Force بتقنية أطلقت عليها الشركة اسم MotoMods التي تتيح تركيب الملحقات الإضافية لمنح الهاتف ميزات جديدة.

يمتلك الهاتفان في أسفل الجهة الخلفية منهما 16 نقطة تماس تتيح تركيب القطع الملحقة مغناطيسيًا بشكلٍ سهل وثابت لمنح الهاتفين ميزات جديدة، وقد أعلنت الشركة عن مجموعة منها، مثل قطعة تحوّل الهاتف إلى عارض ضوئي Projector، مكبر للصوت عالي الجودة، بطارية إضافية، عدسة ذات تقريب بصري للكاميرا، وغيرها من الملحقات. كما فتحت موتورولا الباب أمام الشركات الأخرى لصناعة القطع (أو الـ Mods) الخاصة بالهاتفين.

هذا يشبه نوعًا ما فكرة الهاتف التركيبي Modular التي طرحتها إل جي في هاتف G5، مع فارقين هامين: الأول هو أن الملحقات الخاصة بموتورولا قابلة للتركيب بسهولة وبشكل مغناطيسي في الجهة الخلفية من الهاتف دون الحاجة لفتح الهاتف أو إزالة البطارية، والثاني هو أن القطع المتوفرة حاليًا مع الهاتف هي البداية فقط حيث سيكون بإمكان أي شركة أخرى إنتاج القطع التي تقدم الأفكار المختلفة لتخصيص الهاتف.

يعتبر Moto Z هو النسخة الأقوى عتاديًا من الهاتفين، وهو أنحف هاتف رائد بسماكة 5.2 ميليمتر فقط ويعمل بمعالج Snapdragon 820 مع 4 غيغابايت من الذاكرة العشوائية ويحمل شاشة بقياس 5.5 إنش بدقة QHD من نوع AMOLED مع كاميرا خلفية بدقة 13 ميغابيكسل مزودة بمثبت بصري وتقنية التركيز بالليزر، وهو يحمل جهة خلفية مصنوعة من المعدن.

أما Moto Z Force فهو يقدم شاشة مضادة للكسر، ومواصفات أقل من أخيه حيث تأتي شاشته بقياس 5.5 إنش وبدقة HD ويعمل بالمعالج Snapdragon 625 مع 2 أو 3 غيغابايت من الذاكرة العشوائية بحسب الطراز، لكنه يقدم كاميرا أفضل بدقة 21 ميغابيكسل تأتي أيضًا مع التثبيت البصري والتركيز الليزري.

بحسب الشركة سيتوفر الهاتفان في أيلول/سبتمبر القادم، ولا معلومات عن السعر بعد. ونحن ستكون لنا عودة قريبة بالمزيد من التفاصيل حول الهاتفين.

نشر رد