مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يقدم ليفربول ومانشستر يونايتد أداء فقير جداً على الصعيد الهجومي خلال الشوط الأول من ديربي شمال غرب إنجلترا، حيث بالكاد شاهدنا المحاولات من قبل الفريقين على حارسي المرمى.

ليفربول واليونايتد سدد كل منهما تسديدة واحدة فقط بين الخشبات الثلاث خلال 45 دقيقة، مما يوضح العمل التكتيكي الصارم من قبل المدربين جوزيه مورينيو ويورجن كلوب.

وفي إحصائية أخرى تؤكد تقديم الفريقين أداء حذر وتكتيكي وفقير هجومياً، سدد ليفربول مرتين فقط على المرمى (بين الخشبات الثلاث وخارجها) خلال أول 45 دقيقة من المباراة، وهي ظاهرة تحدث لأول مرة في ملعب أنفيلد معقل الريدز في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ موسم 2003-2004.

يذكر أن ليفربول استحوذ على الكرة بنسبة 66% مقابل 34% لصالح اليونايتد.

نشر رد