مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

على ملعب الاتحاد وامام نحو 55 الف متفرج، واصل فريق المدرب الايطالي كلاوديو رانييري اصطياد الكبار وهزم مانشستر سيتي بعد توتنهام وليفربول، وعزز اماله بمواصلة مشواره التاريخي والفوز بلقب الدوري الممتاز للمرة الاولى في تاريخه، رافعا رصيده الى 53 نقطة، وتقدم بفارق 6 نقاط عن ملاحقه.
وما يحققه ليستر هذا الموسم لم يكن بالحسبان بالنسبة لفريق تبقى افضل نتيجة له في تاريخ مشاركاته في دوري الاضواء حصوله على المركز الثاني عام 1929، فيما يعود لقبه الاخير الى عام 2000 حين توج بلقب كأس الرابطة، بينما كان قبل سبعة اعوام في مصاف اندية الدرجة الثانية (الثالثة فعليا).
ويبقى امام رانييري وفريقه الذي حقق فوزه الرابع في آخر 54 مباريات، اختبار صعب آخر سيكون مفصليا بالنسبة لاعتلائه منصة التتويج في حال فوزه على ارسنال الرابع نهاية الاسبوع المقبل.
ووجه الفريق الزائر الضربة الاولى لمضيفه في وقت مبكر عندما نفذ الجزائري المتألق رياض محرز كرة من ركلة حرة جانبية بطريقة عرضية الى المدافع الالماني روبرت هوث حولها الاخير بيمناه الى اسفل الزاوية على يسار الحارس الدولي الانكليزي جو هارت (3).
محرز وهوث مجدداً
وحاول رجال التشيلي مانويل بيليغريني الذي سيسلم الراية في نهاية الموسم الى الاسباني جوسيب غوارديولا مدرب بايرن ميونيخ الالماني حاليا، جاهدين لادرك التعادل تحت تأثير الصدمة المبكرة دون ان ينجحوا حتى نهاية الشوط الاول.
وضرب محرز هذه المرة وفي توقيت مماثل اي بعد مرور 3 دقائق من زمن الشوط الثاني عندما تابع بيمناه كرة وصلته داخل المنطقة من الفرنسي نغولو كانتيه (48) رافعا رصيده الى 14 هدفا في البطولة.
ووجه الدولي الالماني السابق هوث الضربة القاضية مع اكتمال الساعة عندما تابع برأسه في مرمى جو هارت كرة وصلته من ركنية نفذها النمسوي كريستيان فوكس (60).
وكاد جيمي فاردي متصدر ترتيب الهدافين (18 هدفا) يضيف الرابع اثر تمريرة من دانيال درينكووتر، لكن هارت كان صاحيا هذه المرة (67).
وقطع ويس مورغان وهوث وداني سمبسون وفوكس جميع الطرق والسبل امام مهاجمي مانشستر سيتي قبل يصيب الارتباك صفوفهم في الدقائق الاخيرة فسجل الارجنتيني سيرخيو اغويرو هدف الشرف اثر ركنية ومتابعة رأسية (87) مسجلا هدفه الرابع عشر في البطولة.
وكاد اغويرو يضيف الهدف الثاني من كرة معادة الى الحارس الدنماركي كاسبر شكمايل، نجل الشهير بيتر شمايكل حارس مانشستر يونايتد سابقا لمواسم عديدة، لكن خروجه في الوقت المناسب ومضايقته للارجنتيني حرمته من التسديد بشكل مركز (89).
وعبر رانييري عن طموحات كبيرة لدى لاعبيه باحراز اللقب، وقال ردا على سؤال في هذا الخصوص “لا يزال هناك بعض الفرق الكبيرة. سنحاول، ولم لا؟”.
واضاف “بذلنا مجهودا كبيرا، والمهم ان يستعيد اللاعبون ما خسروه من طاقة. نركض في كل مباراة اكثر من اللزوم لاننا نعتبر كل مباراة أنها الاخيرة”.
وختم بالقول “حاليا، نحن واثقون جدا جدا، والمهم ان نفكر في المباراة ضد ارسنال. اننا جاهزون للقتال هناك”.
توتنهام وواتفورد
وعلى لعب وايت هارت لاين، اغتنم توتنهام فرصة سقوط مانشستر سيتي وخطف النقاط الثلاث بصعوبة بفوزه على ضيفه واتفورد 1-صفر رافعا رصيده الى 48 نقطة.
وكان هدف المدافع كيران تريبيير الذي تلقى كرة عرضية من ديلي آلي انهاها في الشباك (64) كافيا لاعن فوز توتنهام وخطف النقاط الثلاث.
ليفربول وسندلارند
وعلى ملعب انفيلد رود وامام اكثر من 44 الف متفرج، فرط ليفربول في غياب مدربه الالماني يورغن كلوب الذي شكا قبل المباراة من اعراض التهاب الزائدة الدودية، بفوز كان في متناوله على ضيفه سندرلاند حيث تقدم بهدفين نظيفين قبل ان يخرج متعادلا معه 2-2.
وانتظر ليفربول نحو ساعة لافتتاح التسجيل بعد عرضية من جيمس ميلنر ارتقى لها البرازيلي البرتو فيرمينو وتابعها برأسه في الشباك (59).
وساهم فيرمينو في صناعة الهدف الثاني عندما مرر كرة بالمقاس الى آدم لالانا داخل المنطقة تابعها الاخير بيمناه في قلب المرمى (70).
وقلص آدم جونسون الفارق من ركلة حرة (82)، وادرك جيرماين ديفو التعادل بعد تمريرة متقنة من التونسي وهبي الخزري القادم من بوردو الفرنسي (89).
ايفرتون وستوك سيتي
وعلى ملعب بريتانيا ستاديوم، انهى ايفرتون المواجهة مع مضيفه ستوك سيتي في الشوط الاول بثلاثية نظيفة.
وافتتح ايفرتون التسجيل من ركلة جزاء حصل عليها طوم كليفرلي اثر مخاشنته من قبل جاك باتلاند ونفذها البلجيكي روميلو لوكاكو بنجاح (11) رافعا رصيدا الى 16 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين.
واضاف المدافع الايرلندي شيموس كولمان الهدف الثاني بمتابعة رأسية لكرة نفذها كليفرلي، لاعب مانشستر يونايتد سابقا، من ركلة ركنية (28).
وعزز آرون لينون تقدم الضيوف بالهدف الثالث بتسديدة وقيوة من خارج المنطقة (42).
سوانسي سيتي وكريستال بالاس
وعلى ملعب “ليبرتي” ستاديوم، تعادل سوانسي سيتي مع كريستال بالاس 1-1.
وافتتح سوانسي التسجيل في وقت مبكر عبر الايسلندي جيلفي سيغوردسون من ركلة حرة (13).
وفي مستهل الشوط الثاني، ادرك سكوت دان التعادل اثر ركلة ركنية وتمريرة قصيرة من رأس الايرلندي داميان ديلاني تابعها بيسراه في الشباك (47).
أستون فيلا ونوريتش سيتي
وعلى ملعب فيلا بارك، فاز استون فيلا صاحب المركز الاخير على ضيفه نوريتش سيتي 2-صفر افتتحهما جوليون ليسكوت الذي تابع براسه كرة رفعها الاسباني كارليس خيل من ركلة حرة (45).
وفي الشوط الثاني، اضاف غابرييل اغبونلاهور الهدف الثاني اثر تمريرة بينية من الفرنسي جوردان فيريتو (51).
نيوكاسل يونايتد ووست بروميتش البيون
على ملعب سانت جيمس بارك، فاز نيوكاسل يونايتد على ضيفه وست بروميتش البيون 1-صفر سجله الصربي الكسندر ميتروفيتش مستفيدا من كرة بينية ارسلها جونجو شيلفي (32).
ويلعب ساوثمبتون مع وست هام يونايتد.
وتختتم المرحلة الأحد فليتقي بورنموث مع ارسنال، وتشلسي حامل اللقب مع مانشستر يونايتد.
– ترتيب فرق الصدارة:
1- ليستر سيتي 53 نقطة من 25 مباراة
2- توتنهام 48 من 25
3- مانشستر سيتي 47 من 25
4- ارسنال 45 من 24
5- مانشستر يونايتد 40 من 24
وكالات

نشر رد