مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

وجه جيمي كارجر أسطورة ليفربول انتقادات لاذعة للفرنسي أرسين فينجر المدير الفني لآرسنال بسبب تفريطه بلويس سواريز مهاجم برشلونة عندماً كان لاعباً في صفوف ليفربول.

وكان آرسنال قريب من التوقيع مع سواريز في صيف 2014، لكن فينجر تقدم بعرض بقيمة 40 مليون جنيه إسترليني ورفض زيادته حتى جاء برشلونة ووقع مع اللاعب بعد كأس العالم.

ونشر كارجر مقالاً في صحيفة ديلي ميل البريطانية يهاجم فيه المدرب الفرنسي على هذا القرار رغم مرور أكثر من عام ونصف على هذه الواقعة.

وأكد كارجر على أن التفريط بسواريز كان الجريمة التي لا تغتفر لفينجر طوال مسيرته الطويلة مع الجانرز، فاللاعب يقدم عروض مذهلة رفقة البلوجرانا في الموسمين الماضي والحالي كان أخرها تسجيل رباعية في شباك ديبورتيفو لاكورونيا قبل أيام.

وأضاف أسطورة الريدز أن آرسنال ينقصه لاعب بمواصفات سواريز حتى يتمكن من المنافسة بشكل حقيقي على لقب الدوري الإنجليزي مثلما حدث مع ليفربول في موسم 2013-2014 عندما كان على بعد خطوة واحدة من إحراز اللقب.

وأشار كارجر أن سواريز دائماً ما يحقق النجاحات الفردية والجماعية مع جميع الفرق التي لعب معها، فمنذ وصوله إلى أياكس قاد الفريق للفوز بلقب الدوري الهولندي بعد غياب دام لسبع سنوات، ومع ليفربول صعد بالفريق من المركز السابع إلى فريق ينافس على اللقب بقوة، ثم ذهب إلى برشلونة وساهم بشكل مباشر في الخماسية التاريخية.

نشر رد