مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

كشفت شركة تعديل السيارات الألمانية لومّا عن برنامج ضبط وتعديل سيارة ال “اس يو في” الأولى من جاكوار والتي وبالمناسبة تلاقي نجاحات باهرة من حيث المبيعات، اما الاسم الذي اخذته هذه ال “اس يو في” المعدلة فهو “جاغوار اف بايس – لومّا سي ال ار اف” حيث حصلت على تعديل خارجي بالكامل وبعض الترقيات الجيدة تحت غطاء محرك السيارة أيضا.

وتتضمن حزمة التعديل هذه مكونات من ألياف الكربون PU-RIM مخصصة للهيكل الخارجي، وهذه المادة هي خفيفة الوزن للغاية كما هي حال العجلات الجديدة التي تأتي بقياس 24 بوصة والمصممة من لومّا خصيصا ل “جاغوار اف بايس”، بالاضافة الى نظام العادم الرياضي وبرنامج محدث لكمبيوتر المحرك.

وفي تفاصيل التعديلات الخارجية على التصميم، يظهر المصد الأمامي الجديد، الجهة الخلفية المتعدلة، أقواس العجلات الواسعة بالاضافة الى التنانير الجانبية المميزة والتي تضفي منظرا رياضيا على جوانب اف بايس. كما ان غطاء المحرك في الأمام وناشر الهواء الخلفي مصنوعان من ألياف الكربون.

ميكانيكيا تقدم لومّا تطويرا ملفتا لأداء السيارة المزودة بمحرك السوبرتشارج والذي يتألف من 6 اسطوانات بشكل V بسعة 3.0 ليتر والذي تبلغ قوته الاصلية 380 حصان، في حين أصبحت القوة هما 480 حصان. يذكر ان الامر الذي ساهم كثيرا في رفع مستوى القوة هو نظام العادم الرياضي الجديد الذي يأتي في شكل أربع مداخن عريضة.

للمقصورة الداخلية، تقدم لومّا تشكيلة شاملة من الجلد الناعم والكانتارا، وكذلك الخياطة المتناقضة بالتقليم المتدرج ومجموعة متنوعة من المكونات المصنوعة من ألياف الكربون أو القشرة الخشبية التقليدية مع مجموعة من دواسات من الألومنيوم والحصير المخصص مع شعارات لومّا محفورة حفرا.

نشر رد