مجلة بزنس كلاس
حوارات

السياحة استثمار في الزمان.. والمكان تحصيل حاصل

“لوكا ميدا” مدير فندق سنترو كابيتال الدوحة:

فندق “سنترو كابيتال الدوحة” يرسخ مفهوم الفخامة

المساحات السكنية والتوافق الذكي ونسيان القلق مزايا موصوفة لغرف الفندق

السياحة كنز لا يفنى وقطر إلى العالمية

الترويج للمعالم مهمة أنجزت بنجاح

جهود الحكومة القطرية تغير مفهوم السفر وتجدد هوية السياحة

الفندق محصن بخيارات الرفاهية والأناقة عنوان إقامة دائم

مشروعات قطر العملاقة تدعم الفنادق

بزنس كلاس – ميادة أبو خالد

في معرض تصريحاته التي تأتي ضمن اشتغال قطر حكومة ومؤسسات على هندسة المخطط التنظيمي للسياحة ودعمها وتطويرها، قال السيد “لوكا ميدا” مدير فندق سنترو كابيتال الدوحة: “بفضل جهود الحكومة الحثيثة والهيئة العامة للسياحة أصبح لدولة قطر بصمة على خارطة السياحة الإقليمية والعالمية، وذلك بفضل استضافتها لأهم الأحداث العالمية وتوفير المناخ المناسب للسياحة من خلال المرافق التي تم إنشاؤها، الأمر الذي دعم الحركة السياحية خصوصا في الأعوام الخمسة الماضية، مما عزز الطلب على الوحدات الفندقية، وتحديداً في فئة الأربع والثلاث نجوم والتي تقدم بلمسة أنيقة مفهوما مميزا للمسافرين الذين يسعون إلى إقامة عصرية بأسعار مناسبة”.

0V7A9318

من حيث المكان والزمان

وحول الموقع الجغرافي لفندق سنترو كابيتال الدوحة في منطقة بن محمود، قال ميدا إن الموقع مميز جدا لأنه يقع في مركز المدينة، إضافة لوجود شركات تجارية كبيرة بالقرب منه، وأيضا فهو يبعد 20، دقيقة عن مطار حمد الدولي والفندق يوفر 229 غرفة مميزة، تلبي كافة متطلبات الجيل الجديد من المسافرين، بجودة عالية وأسعار معقولة، حيث تم مراعاة العديد من المعايير في تلك الغرف والتي تشمل تصميما مبتكرا يناسب كافة الأذواق، من أثاث وإضاءة وحمامات، بالإضافة إلى أحدث التقنيات وخيارات الترفيه الموجودة في الغرف.

وحول توقعاته لمستقبل القطاع الفندقي في ظل التوسعات المتلاحقة التي تشهدها السوق المحلية قال: أتوقع أن يحقق القطاع الفندقي نتائج قوية بدعم من الطفرة التنموية الكبيرة التي تعيشها دولة قطر، حيث يجري تنفيذ عدد من المشروعات العملاقة والتي سيكون لها تأثير واضح على القطاع الفندقي.

وأشار إلى أن فندق سنترو كابيتال الدوحة، يبرز طابع سنترو بشكل كبير، ويتجلى  ذلك من خلال هندسته المعمارية المعاصرة والمساحات السكنية الفريدة، وتجسيد هوية الفندق الإداري. بينما تعكس تصميماته الخارجية المثيرة الطراز الحالي لفندق سنترو، وتوفر تصميماته الداخلية وبنيته المتموجة المتطلبات الأساسية والتقنيات المتقدمة، ويتميّز الفندق بوجود ردهة استقبال أنيقة مصممة لاستكمال النسق الاجتماعي وأجواء الاسترخاء، وهذا ما يلفت نظر الزائر فور وصوله إلى الفندق. وبين مدير عام فندق سنترو كابيتال الدوحة أن تجربة سنترو من الممكن أن توصف في ست كلمات: التوافق الذكي، نسيان القلق، قمة الأناقة، وعلى رأس كل ذلك التأكيد على الجودة، الاهتمام بالتفاصيل واللمسات الشخصية.

0V7A9543

مواصفات خاصة

وأوضح ميدا أن الفندق يتميز بتجهيز كافة الغرف بمرافق العمل المتقدمة. سواء من ناحية توافر الاتصال اللاسلكي عالي السرعة بشبكة الإنترنت، أو توفير مساحات سكنية فريدة في بيئة معاصرة. إضافة الى توافر وسائل الراحة المجهزة خصيصا لتلبية احتياجات المسافرين من فئة رجال الأعمال. ومطعم الوجبات على مدار اليوم، إضافة الى متجر للأطعمة الفاخرة على مدار 24 ساعة يوميا. وأيضا هناك قاعتان للاجتماعات، وصالة رياضية وحمام سباحة في الهواء الطلق.

أما من حيث المطاعم فيقدم فندق سنترو كابيتال الدوحة خيارات متعددة من المطاعم لتلبي احتياجات جميع العملاء ومن ضمنها، مطعم “سي تيست”، مقهى وصالة “سي موندو”، و”سي ديلي” المبتكر الذي يقدم خدمة ذاتية لجميع النزلاء على مدار الساعة خلال إقامتهم.

0V7A1343

قطاع الأعمال في الواجهة

ونوه ميدا إلى أن القطاع الفندقي يعتمد بصورة كبيرة على قطاع الأعمال، مرجعاً ذلك إلى الانتعاش الاقتصادي في دولة قطر الذي كان له تأثير واضح على القطاع الفندقي، مشيراً إلى أن دولة قطر لديها مقومات كبيرة لتطوير القطاع السياحي الذي يعتبر أحد روافد تحفيز الاقتصاديات المعاصرة ومزودا رئيسيا لفرص العمل.

يقول ميدا في هذا السياق: إن أسعار الخدمات الفندقية في قطر معقولة مقارنة بالأسعار المطروحة في دول المنطقة، لكنّ هناك تنافساً كبيراً على مستوى الخدمات المقدمة من قطاع الضيافة في دولة قطر بما يصب في صالح النزلاء.

أضاف أن القطاع الفندقي يعتبر إحدى الركائز الأساسية التي تعتمد عليها صناعة السياحة في العالم ولا يمكن لأي دولة أن تخطط لنمو سياحي منظم أن تغفل دور وأهمية تطوير القطاع الفندقي بأنماطه وأنواعه المختلفة حيث إنه القطاع الذي يستخدمه جميع السياح وهو الذي عادة يشكل الانطباع العام عن الوجهة السياحية.

 

نشر رد