مجلة بزنس كلاس
عقارات

طرحت شركة لوسيل للتطوير العقاري ثلاث مناقصات لتوفير خدمات التشغيل والصيانة لمواقف السيارات الكائنة تحت الأرض في منطقة المارينا بمدينة لوسيل لمدة ثلاث سنوات، حيث تتضمن المناقصة الأولى خدمات أعمال الصيانة الكهربائية (نظام الجهد المنخفض جدا) وأجهزة الحرائق والإنذار، فيما تصمنت المناقصة الثانية خدمات أعمال الصيانة الكهروميكانيكية والمدنية، وتضمنت المناقصة الثالثة خدمات أعمال الصيانة للمصاعد والسلالم الكهربائية المتحركة.

واشترطت شركة لوسيل على المتناقصين أن يكون لدى مقدمي العطاء أو الشركاء سجل تجاري ساري المفعول في قطر، وأن يكون مقدم العطاء أو الشركاء قد قاموا بإكمال مشروعين مشابهين على الأقل في دولة قطر أو دول مجلس التعاون الخليجي خلال الخمس سنوات الأخيرة متشابهة في النوع والحجم.

وأشارت الى أن تاريخ إقفال المناقصة سيكون في العاشر من شهر اكتوبر المقبل.

يذكر أن مشروع مدينة لوسيل قد تبنى إستراتيجية توفير أماكن لانتظار السيارات مناسبة لانتقال الأشخاص بين مختلف أقسام المدينة، بما يتماشى مع الكثافة السكانية، فإلى جانب المواقف المخصصة للسكان وللزائرين توجد المواقف العامة، والتي تقع في أربع مناطق رئيسية هي المارينا، سيف لوسيل، جزر قطيفان، وجادة لوسيل التجارية وهي مواقف تحت الأرض مصممة بشكل مميّز وبها العديد من المرافق والخدمات. وتتميز أماكن الانتظار في مدينة لوسيل بأنها متاحة للساكنين وللزوار على حد سواء، كما أنها قريبة من الأماكن التي تستقطب الكثافات السكانية الكبيرة من خلال مواقف منظمة ترتبط ببعضها البعض ويسهل الوصول إليها من أي مكان.

وتحتوي منطقة المارينا على 2200 موقف للسيارات تحت الأرض، كما تتواجد مواقف السيارات في مختلف مناطق المدينة حيث يوجد 2750 موقفا في منطقة جادة لوسيل التجارية والتي تتضمن أيضاً 10 أنفاق لمرور المشاة على طول الجادة تربط بين المواقف الجنوبية والشمالية، أما منطقة سيف لوسيل فتستوعب 1000 موقف سيارات، فيما تستوعب جزر قطيفان 1030 موقفا، وتم تصميم المواقف وفقاً لأحدث الأنظمة العالمية، مما يسهل الوصول إلى مكان الانتظار بسهولة ويسر وبكل أمان، والمساحات التي يتم استغلالها كمواقف للسيارات تحت الأرض يتم استخدامها من الأعلى كمساحات خضراء مفتوحة.

وتتميز مدينة لوسيل بموقعها الإستراتيجي على طريق الخور السريع، في حين أن كلاً من طريق بحيرة القطيفية والطريق المؤدي إلى مطار حمد الدولي تساعد على الوصول إلى المدينة بسهولة ويسر من أي مكان، أما من داخل المدينة، فقد تم التخطيط لشبكة من الطرق مع مداخل إلى شبكة طرق سريعة تسهّل الانتقال من وإلى المدينة من خلال تقاطعات وجسور متعددة تصل بين المدينة وطريق الخور السريع، إضافة إلى الطريق المؤدي إلى المطار.

وتخدم مدينة لوسيل شبكة متكاملة من الطرق، التي تتفاوت ما بين العريضة ذات المسارات العديدة، إلى الداخلية ذات المسار الواحد، والتي تم تصميمها وفق أرقى المعايير الدولية. بالإضافة لذلك، تستند هذه الشبكة العصرية إلى بنية داعمة من إضاءة مدروسة، وأنظمة بالغة الحداثة في مجال إدارة ومراقبة حركة السير، مما يسمح بتخفيف الازدحام، ومساعدة السكان والزائرين على بلوغ مقاصدهم بكفاءة وأمان. وتضم الشبكة الرئيسية ستة طرق رئيسية توفر التواصل السلس مع مدينة الدوحة والخليج الغربي جنوباً، وطريق لوسيل السريع غرباً وشمالاً. وعند الانتهاء من الأعمال، ستتصل مدينة لوسيل بالعاصمة الدوحة عبر معبر جنوبي فوق القناة الشمالية، ومن الغرب بطريق الخور السريع. ويعد تصميم هذه الطرق وأنفاقها وجسورها بتجربة قيادة ممتعة للسكان والزائرين، خاصة مع روعة الديكورات والمشاهد الطبيعية التي تحيق بها.

نشر رد