مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

لم يصل تحديث المارشميلو – أندرويد 6.0 إلّا إلى حوالي 10 بالمئة من أجهزة أندرويد، وذلك وفقًا لآخر الإحصائيات التي نشرتها جوجل لشهر حزيران/يونيو 2016.

وتُعتبر هذه النسبة قليلة جدًا، نظرًا على مرور حوالي 8 أشهر على إصدار المارشميلو بشكل رسمي، ونظرًا لأن جوجل أعلنت بالفعل عن التحديث القادم Android N والمتوقع وصوله خلال الشهور القليلة القادمة.

لا بد أنك عانيت كمعظم مستخدمي أندرويد من عملية الانتظار، والانتظار، ومن ثم انتظار وصول تحديثات أندرويد إلى هاتفك أو حاسبك اللوحي. إن كنت تتساءل -مثل الكثير من المستخدمين- عن سبب هذا التأخير في وصول التحديثات إلى هواتف أندرويد، مقارنةً بهواتف آيفون مثلًا التي تحصل الهواتف الحديثة منها على التحديث بشكلٍ شبه فوري وفي ذات الوقت تقريبًا، سنحاول هنا توضيح الفارق بين النظامين، ولماذا عليك -عادةً- الانتظار، ولماذا ما زلت تنتظر حتى الآن تحديث المارشميلو إذا لم تكن من المحظوظين (الـ 10%) الذين حصلوا على التحديث بالفعل:

السبب الأول: هاتفك ودّع المونديال
تُلزم غوغل شركاءها من مُصنّعي أجهزة أندرويد بضمان تحديث الأجهزة إلى النسخة الأخيرة من أندرويد في حال تم طرح التحديث خلال مدة تصل إلى 18 شهرًا من تاريخ الإعلان عن الجهاز. بمعنى أنه وفي حال تم الإعلان عن جهازك قبل 18 شهرًا أو أكثر من الإعلان عن المارشميلو (تشرين الثاني/أكتوبر 2015)، فهذا يعني أنه عليك أن تنسى موضوع الحصول على المارشميلو في غالب الأمر. ورغم أن بعض الشركات استمرت بتحديث بعض هواتفها لفترة أكثر من 18 شهرًا، إلا أن هذا (كرم أخلاق) من الشركة ليس أكثر ولا يمكن أن نعوّل عليه كقاعدة.

تستطيع معرفة التاريخ الدقيق للإعلان عن جهازك من خلال البحث عن اسمه في موقع GSMArena والنظر في حقل تاريخ الإعلان Announced.

السبب الثاني: هاتفك ما زال ضمن فترة التحديث، لكنه ليس حديثًا (بما فيه الكفاية)!
للأسف الشديد، تبدأ الشركات عادةً بإرسال التحديثات الرئيسية إلى هواتفها الأخيرة قبل هواتفها الأقدم بفترة طويلة نسبيًا، حتى لو كانت الهواتف الأقدم ما زالت ضمن إطار الـ 18 شهرًا ومن المفترض أن تستحق الحصول على التحديث في ذات الوقت مع الهواتف الأحدث. لهذا السبب حصل هاتف جالكسي اس 6 -على سبيل المثال- على التحديث قبل هاتف جالكسي نوت 5 بفترة لا بأس بها، ناهيك عن اس 5 الذي تأخر وصول التحديث إليه بشكل كبير، رغم أنه من المفترض بأن جميع هذه الهواتف متساوية من حيث حق الحصول على التحديث في ذات الوقت.

لماذا تتصرف الشركات بهذه الطريقة؟ البعض يُسمّي ذلك جشعًا من الشركات التي ترغب ببيع هواتفها الأحدث، وبالتالي جذب المستخدمين لشراء الهواتف الجديدة كونها أكثر سرعة في الحصول على التحديثات، ولهذا تصب الشركة مواردها البشرية والتقنية في اختبار التحديثات وإطلاقها على الهواتف الأحدث، قبل أن تلتفت لاحقًا للعمل على الهواتف الأقدم.

السبب الثالث: الواجهات والخدمات المُخصصة
هذا هو السبب الرئيسي لتأخر التحديثات للغالبية العظمى من الهواتف، وذلك لأن معظم الشركات لا تستخدم واجهات أندرويد الرسمية من جوجل بل تقوم باستخدام واجهاتها الخاصة، وتثبيت خدماتها وبعض تطبيقاتها، لهذا فهي تحتاج إلى بعض الوقت من أجل تعديل وتحسين واختبار واجهاتها كي تتناسب مع الإصدار الجديد قبل إطلاقه.

لهذا السبب يحصل أصحاب أجهزة نيكسوس Nexus الرسمية من جوجل على التحديث مباشرةً دون انتظار، في حين أن الشركات على غرار سامسونج وإل جي وهواوي وغيرها، قد قامت ببناء واجهات ضخمة ومعقدة، أشبه بنظام تشغيل فوق نظام التشغيل! وهي تحتاج إلى وقت طويل نسبيًا لتطوير الواجهات ومن ثم اختبارها مع كل تحديث جديد.

السبب الرابع: هاتفك مُقفل على شبكة اتصالات مُعينة
تُباع بعض الهواتف ضمن عقود حصرية بشركات اتصالات معينة، وعادةً ما ترى شعار شركة الاتصالات مطبوعًا على الهاتف إلى جانب العلامة التجارية الأساسية للهاتف. هذه الهواتف تتأخر بشكل أكثر في الحصول على التحديثات مقارنةً بالهواتف المفتوحة، وذلك لأنه وبعد التأخير الذي تتسبب به اختبارات الشركة للواجهات والذي تحدثنا عنه ضمن السبب الثالث، يجب أن يقوم مُشغّل خدمة الاتصالات أيضًا بإجراء اختباراته الخاصة وهذه عملية تأخذ وقتًا طويلًا في العادة، قد يستغرق التحديث أحيانًا عامًا كاملًا للوصول إلى هاتفك في هذه الحالة!

السبب الخامس: هاتفك من شركة لم يسمع بها أحد
لأن أندرويد مجاني ومفتوح المصدر، هذا يعني بأن أي شركة تستطيع استخدامه وتوفيره على أجهزتها. أنت تستطيع الآن لو كنت تمتلك شيئًا من المال، الدخول إلى بعض المواقع التجارية الصينية والعثور على شركة تصنع لك هاتفًا بأي علامة تجارية تختارها بأبخس الأثمان، لهذا السبب قد ترى في أسواقك المحلية هواتف بعلامات تجارية مثل FMF أو The Golden Falcon (أي تشابه بين هذه الأسماء الافتراضية وأية علامات تجارية قد تكون حقيقية هو تشابه غير مقصود!). كل هذا جميل، لكن المشكلة أنك ومع مثل هذه الهواتف عليك أن تنسى موضوع التحديثات تمامًا، ناهيك عن موضوع الصيانة والدعم الفني. لهذا أرجوك لا تشتري هاتفًا اسمه The Super Golden Tiger Phone M35X ثم تسألني عن موعد وصول التحديث!

الحل؟
للأسف، لا يوجد حل سحري لحصولك على التحديثات الرسمية بشكل سريع عدا عن شراءك لأحد هواتف جوجل الرسمية من سلسلة نيكسوس Nexus. غير ذلك سيكون عليك أن تأمل بأن تصبح الشركات أكثر سرعة ولياقة في إرسال التحديثات.
جوجل قامت هذا العام بإصدار النسخة التجريبية من Android N بشكل مبكر، أملًا في أن تعمل الشركات بالفعل على إجراء الاختبارات اللازمة من أجل تحديث أجهزتها بشكل سريع لدى توفر Android N بشكل رسمي لاحقًا هذا العام. علينا الانتظار حتى أواخر العام الحالي كي نرى إن كانت هذه الاستراتيجية ستساعد في تسريع وصول التحديثات إلى أندرويد.

نشر رد