مجلة بزنس كلاس
صحة

 

تتبعين حميةً غذائية صارمة وتمارسين الرياضة باستمرار، تحرمين نفسك من الطعام اللذيذ وتتفادين المأكولات السريعة، وبالرغم من ذلك لا تخسرين الوزن كما تحبين.

ما المشكلة إذن؟ الحقيقة أن أموراً كثيرة قد تظنين أنها تساعد في عملية إنقاص الوزن، هي على العكس تُبطئ من هذه العملية وقد تقف عائقاً أمام نجاحها.

أسبابٌ عدة يوردها لنا أخصائيو التغذية، تقف حائلاً أمام إتمام خسارة الوزن بنجاح. هل لديك الأسباب ذاتها؟

1. تتناولين أطعمة الحمية: ثبَت أن معظم منتجات الحمية تخبأ الكثير من الدهون والسعرات الحرارية، وبالتالي فإنها تؤدي لزيادة اشتهاء السكريات وتخفَض مستوى الطاقة في الجسم وتجعلك تكسبين الوزن مع الوقت. لذا اختاري ما تودين شراءه من هذه المنتجات بحكمة واقرأي المحتويات جيداً.

2. تفويت الوجبات: قد تظنين أن عدم تناول الفطور أو العشاء سيساعدك في خسارة وزن أكثر، أنت مخطئة. فتفويت الوجبات يجعلك تشعرين بالجوع أكثر وينقلب الأمر من تناول طعام أقل إلى تناول طعام أكثر في الوجبات المتبقية خلال اليوم. لذا لا تفوتي أية وجبة خلال اليوم وقومي بتناول الطعام باعتدال.

3. لا تشربين الماء الكافي: فيما يتحدث البعض عن أن كثرة المياه تزيد الوزن، يتحدث البعض الآخر عن فوائد لا تُحصى لشرب الماء، منها أنها تعزَز عملية تحويل الدهون لطاقة، كما أن تناول كميات مناسبة قبل الطعام تكبح الشهية وتقلَل من استهلاك سعرات حرارية أكثر.

4. لا تنامين كفايةً: النوم، في حال حُرم الجسم منه، فإنه يعمل بطريقة عكسية بحيث يزيد من إفراز هرمونات الجوع وزيادة الشهية، وبالتالي تضيع كل جهودك لخسارة الوزن. أفضل ما يمكنك تقديمه لجسمك لتحفيز عملية خسارة الوزن هو النوم الكافي لمدة لا تقل عن 7 ساعات يومياً.

5. لا تتناولين بروتين كافي: من المعروف أن البروتين يساعد في خسارة الوزن من خلال كبح اشتهاء السكريات وكذلك في حرق الدهون الموجودة في الجسم. وبالتالي فإن أي حمية لا يوجد فيها كمية مناسبة من البروتين ستكون مضيعةً للوقت!

6. الآثار الجانبية للأدوية: بعض الأدوية قد يكون لها آثارٌ جانبية غير مستحبة على الجسم، ومنها أدوية الصداع النصفي والإكتئاب والسكري وضغط الدم المرتفع، ومن هذه الآثار زيادة الوزن. لكن بما أنه ضروريٌ تناول هذه الأدوية لدواعي صحية، ننصحك باستشارة الطبيب لمساعدتك في إيجاد التوازن بين الصحة وخسارة الوزن.

7. خلل الغدة الدرقية: عندما لا تعمل هذه الغدة بشكل صحيح، فإنها قد تؤدي إما لخسارة كبيرة في الوزن أو زيادة كبيرة. وبالتالي فإنها تقف عائقاً أمام الأشخاص الذين يسعون لخسارة الوزن في حال كانت السبب في زيادة وزنهم، ومي بفحص الغدة الدرقية لمعرفة ما إذا كانت أحد الأسباب التي تجعلك لا تخسرين الوزن.

8. عدم التنويع في ممارسة التمارين: بعضنا يحب ممارسة نوع أو أكثر من التمارين الرياضية ويظل محافظاً على هذه العادة، لكن ما أثبتته البحوثات أن التنويع في ممارسة التمارين الرياضية يجعلك تخسرين وزناً أكثر، كون التنويع يشكَل صدمةً للجسم فيتفاعل مع تغيير التمرين بشكل أكبر، كما أنه يكسر الروتين الذي قد يُضعف الرغبة في مواصلة ممارسة الرياضة. وفي دراسة أُجريت في العام 2014 في كاليفورنيا، أشارت إلى أن تنويع التمارين يساعد في تقوية العضلات، وكلما كانت العضلات أقوى كلما ساهمت أكثر في تحويل الجسم لماكينة حرق للدهون.

9. شرب الفواكه بدلاً من تناولها: الفائدة تكون في الألياف الموجودة في الفواكه، وبالتالي فإن عصرها وشربها لا يفيدك كثيراً وبالتالي لا يجعلك تخسرين الوزن كما تحبين.

نشر رد