مجلة بزنس كلاس
منوعات

سخرت وزارة الخارجية الروسية من الأنباء عن حظر الحكومة البريطانية على أعضائها حمل ساعة “آبل” خشية من اختراق هذه الساعة من قبل “هاكرز روس”.

وكتبت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا: “ما هذا الحديث عن “آبل ووتش”؟ إنّه أمر غريب ألا تعرف صحيفة “ديلي تيليغراف” أنّ العملاء الروس يجيدون اختراق ساعة Breguet بالدرجة الأولى”.

وكانت صحيفة “ديلي تيليغراف” ذكرت في وقت سابق، أنّ “الحكومة البريطانية تخشى من احتمال اختراق جواسيس روس لساعات آبل لبعض الوزراء واستخدامها كوسيلة للتنصت. ولذلك حظرت الحكومة على أعضائها حمل هواتفهم النقالة والساعات الذكية إلى اجتماعات مجلس الوزراء، بذريعة أن “الروس يحاولون اختراق كل شيء”.

وذكرت الصحيفة أنّه سبق لعدد من وزراء حكومة رئيس الوزراء السابق، ديفيد كاميرون، وبينهم وزير العدل السابق، ماكل غوف، أن حملوا ساعات “آبل”. وكان غوف قد وجد نفسه في موقف محرج، أثناء اجتماع للحكومة، إذ كان يقرأ بريده الإلكتروني بواسطة ساعته، وضغط على رز خاطئ وبدأت ساعته بعزف أغنية للمطربة بيونسيه بشكل مفاجئ.

نشر رد