مجلة بزنس كلاس
أخبار

الشيبي:  تسهيل الاستثمار والتمويل وفق ضوابط الشريعة 

بزنس كلاس- محمد علوي

انتهى عدد من البنوك الإسلامية القطرية  من الاتفاق مع السلطات الصينية على فتح فروع  في المدن الصينية ذات الأغلبية المسلمة قبل نهاية العام الحالي، وذلك في إطار مذكرات التعاون المالي والاقتصادي التي وقعت مؤخرا بين البلدين، واستكملت الإدارات الفنية بالبنوك كافة الإجراءات الفنية والإدارية واختيار مواقع الفروع الجديدة تمهيدا للحصول علي الموافقات النهائية من السلطات الصينية  التي أبدت ترحيبا بافتتاح الفروع بهدف سد الحاجة إلى الصيرفة الإسلامية وتلبية احتياجات العديد من المستثمرين والأفراد في تلك المناطق .

ومن المقرر أن يعقد رؤساء البنوك القطرية لقاءات  جديدة خلال الشهرين القادمين مع رؤساء البنوك الصينية لبحث التعاون المشترك  وتمويل عدد من مشاريع التنمية في الصين, وفقا لنظام البنوك سواء الإسلامية أو التجارية  .

وقد وقع البلدان سابقاً عددا من الاتفاقيات الثنائية من أهمها: اتفاقية بشأن التجارة في عام 1993، واتفاقية تعزيز وحماية الاستثمار بين الحكومتين عام 1999 ، واتفاقية بيع وشراء الغاز الطبيعي المسال بين شركة سينوك وقطر للغاز في عام 2008.

ووصلت قيمة التبادل التجاري بين البلدين إلى 11.5 مليار دولار في عام 2013 مرتفعا بنحو 24.2 بالمئة عما كان عليه في عام 2012 ، حيث سجلت الصادرات القطرية 8.8 مليار دولار، في حين سجلت الواردات القطرية من الصين 2.7 مليار دولار. ويشكل الغاز الطبيعي المسال معظم الصادرات القطرية إلى الصين ، في حين تشمل الواردات مواد البناء والتشييد الخام والسلع الإلكترونية.

من جانبه يؤكد عبد الباسط الشيبي الرئيس التنفيذي لبنك قطر الدولي الإسلامي أن مذكرة التفاهم التي وقعها الدولي الإسلامي مع قطر الوطني كابيتال والشركة الصينية تهدف إلى تسهيل فرص الاستثمار والتمويل  في الصين وفق ضوابط الشريعة الإسلامية مما يدعم البنوك الإسلامية القطرية في الصين والتوسع في هذا السوق الحيوي، موضحا أن الشركة من أهم الشركات في الصين وتعمل في مدينة شوينج شينج والانطلاق إلى بقية المدن الصينية والدول الإسلامية المجاورة، وأكد الشيبي وجود فرص استثمار جيدة في السوق الصيني مثل الاستثمار المباشر وإصدار صكوك وكافة الأدوات الإسلامية المعروفة، مشيرا إلى الدور الكبير المتوقع للاتفاقية الجديدة في تواجد البنوك القطرية بالسوق الصيني . وأضاف أن اهتمام البنوك الإسلامية بفتح فروع جديدة في الصين يأتي انطلاقا من كون السوق الصيني يحتاج إلى الخدمات المالية الإسلامية، وسد احتياجات المشاريع بهذه المناطق .

 

نشر رد