مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

في عام 1884 بدأ هنري رويس البريطاني الجنسية ببناء مشاريع كهربائية وميكانيكية. وبعمل على تقديم أول سيارة له تعمل بمحرك بنزيني مؤلف من أسطوانتين تحت اسم رويس 10، وعمل على بناء هذه السيارة في مصنع في منطقة مانشستر في عام 1904، ثم قام بتقديم مشروعه هذا وعرضه على السير تشارلز رولز الذي كان يملك وكالة لبيع السيارة في فندق ميدلاند، يوم 4 مايو من عام 1904.

انبهر تشارلز رولز من أداء وفعالية سيارة “رويس 10” وصمم على اخذها تحت جناح شركته، واتفق الرجلان بعد هذا الاجتماع على تأسيس شركة متحدة بينهما وفي نفس العام بتاريخ 23 ديسمبر 1904 اسسا شركة “رولز رويس” المحدودة.

وكانت أول طرازات الشركة 4 فئات من رويس 10: بقوة 10 حصان (اسطوانيتن) و 15 حصان (3 اسطوانات) و 20 حصان (4 اسطوانات) و 30 حصان (6 اسطوانات).

واستمرت شركة رولس رويس من حينها في تصميم أهم وأجمل وأرقى السيارات الخاصة بالطبقات الارستقراطية، وفي عام 1931 ضمت شركة رولس رويس اليها شركة أخرى من نفس الصنف والتي هي شركة بنتلي البريطانية أيضا.

ولذلك نرى انه من بعد هذا الانضمام (بنتلي ورولز رويس) كانت طرازات بنتلي ورولس رويس تتشابهان كثيرا الى حد التطابق في بعض الطرازات. في اربعينات القرن الماضي افتتحت رولز رويس مصنعها الشهير “كروي” في انكلترا المستمر الى حيننا.

انتقلت ملكية شركة رولز رويس بين الشركات العملاقة خصوصا في حقبة أواخر القرن العشرين وبداية القرن الواحد والعشرين الى ان تمكنت مجموعة فولكس واغن من استملاك العلامة التجارية للشركة البريطانية.

ومن ثم أسفر النزاع القضائي الذي كان قائما بين بي ام دبليو و فولكسفاغن الالمانيتنين عام 2003 عن انتقال ملكية الحقوق الفكرية لشركة بي ام دبليو على ان تحتفظ شركة فولكسفاغن بشركة بنتلي ومصنع “كروي”.

وبالتالي قامت شركة بي ام دبليو بتصنيع مصنع “غود وود” الشهير لتصنيع سيارات رولس رويس الجديدة التي انتجت تحت راية العملاق البافاري. يذكر ان تكلفة مصنع “غود وود” تخطت مبلغ ال 100 مليون دولار أميركي.

يذكر ان أرقام مبيعات شركة رولز رويس السنوية تدور في فلك ال 4000 وحدة مبيعا لكل عام، حيث كان عام 2014 هو أول عام تتخطى فيه الشركة البريطانية عتبة ال 4000 وحدة مباعة سنويا، ويعود الفضل في ذلك الى سيارتها الكوبيه رايث التي تحقق أرقام مبيعات قياسية.

نشر رد