مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

يطلب طاقم الطائرة قبل إقلاعها من الركاب إطفاء هواتفهم المحمولة أو تحويلها إلى وضعية الطيران، ويعتقد الكثيرون أن إشارات الهواتف تتداخل مع عمل الأجهزة الإلكترونية على متن الطائرة مما يهدد بخلل في عملها.

إلا أن الخبراء يؤكدون أن الإشارات الصادرة عن الهواتف المحمولة لا تسبب أي ضرر للأجهزة الإلكترونية، لكن هناك سبب آخر يدفعك لإطفاء الهاتف أو تحويله إلى وضعية الطيران، حيث يمكن أن تسبب الإشارات التي يطلقها ضجيجاً في سماعات الأذن لدى الطيارين، يشبه تلك الضجة التي تحدث عند تقريب الهاتف من مكبرات الصوت.

ويقول أحد الطيارين في مدونة نشرها على موقع إيرلاين أبديتس: “الأمر لا يتعلق بإجراءات السلامة على الطائرة، إلا أنه مزعج للطيارين بالتأكيد”.

وأضاف: “لو تصورنا أن 50 راكباً لم يكلفوا أنفسهم عناء إطفاء هواتفهم أو تحويلها إلى وضعية الطيران، فسيكون لدينا 50 هاتفاً تبحث باستمرار عن أبراج التغطية، مما يسبب الكثير من الضجيج الذي يربك عمل الطيارين”.

وأشار الطيار إلى أن وضع الهواتف على وضعية الطيران أو إطفاءها هو خدمة يؤديها الركاب لطاقم الطائرة حيث تتوقف الهواتف عن محاولة الاقتران بشبكات التغطية، وتظهر هذه الخطوة تقدير الركاب للأشخاص الذين يبذلون جهوداً كبيرة للوصول بهم إلى بر الأمان بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

نشر رد