مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

أمرت سلطات روسيا بفتح تحقيق في واقعة تحول مياه نهر في مدينة نوريلسك القطبية إلى اللون الأحمر، مع احتمالية أن يكون السبب هو حادث صناعي وانكسار خط أنابيب في مصنع ينتج النيكل.

وتبادل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً لنهر دالديكان، الذي تحول لونه إلى الأحمر، وتوقع البعض أن خام الحديد في الأرض غيّر لون النهر.

%d9%86%d9%87%d8%b1-%d9%8a%d8%aa%d8%ad%d9%88%d9%84-%d9%84%d9%88%d9%86%d9%87-%d9%84%d9%84%d8%a3%d8%ad%d9%85%d8%b1-%d8%a8%d8%b1%d9%88%d8%b3%d9%8a%d8%a7-2-600x366-1
وأشار البعض إلى أن تلك ليست المرة الأولى التي يتغير فيها لون النهر في روسيا ، مؤكدين أن الواقعة سبق وتكررت في يونيو الماضي.
ورجح آخرون، أن النفايات الصناعية من مصنع ناديجدا للمعادن الذي تديره “نوريلسك نيكل”، أكبر منتج في العالم للنيكل والبلاديوم هي السبب و الذي يمتد النهر بالقرب من مصنعها، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة “الغارديان” البريطانية.
وقالت وزارة الموارد والبيئة بـ”روسيا”، في بيان لها، إنها تحقق في شكاوى من التلوث الكيميائي غير معروف، ربما نجم عن “كسر في أنبوب الصرف التابع لنوريلسك نيكل”.

%d9%86%d9%87%d8%b1-%d9%8a%d8%aa%d8%ad%d9%88%d9%84-%d9%84%d9%88%d9%86%d9%87-%d9%84%d9%84%d8%a3%d8%ad%d9%85%d8%b1-%d8%a8%d8%b1%d9%88%d8%b3%d9%8a%d8%a7
من جانبه، نفى مصنع “نوريلسك نيكل” حدوث أي تسرب من مصنعها في نهر دالديكان، مشيرة إلى أنها ستقوم بتقليل العمل في مصنعها حتى تراقب الوضع.
وأضاف “نوريلسك”، أن لون النهر اليوم لا يختلف عن حالته المعتادة”، حسبما ذكرت وكالة أنباء “ريا نوفوستي”.

وأكد مكتب رئيس بلدية “نوريلسك”، أن إمدادات المياه في المدينة تأتي من مصادر أخرى.

وأوضح دينيس كوشيفوي، طالب دكتوراه في معهد فردانسكي للجيوكيمياء والكيمياء التحليلية، يدرس التلوث في المنطقة، إن مصنع “نوريلسك نيكل” يضخ المركزات المعدنية من مصانع الخام إلى ناديجدا، وأنها تضخ المحاليل الكيميائية من ناديجدا إلى سد نفايات قريب عبر الأنابيب.
وأضاف كوشيفوي: “أحياناً تنكسر هذه الأنابيب وتتسرب السوائل إلى نهر دالديكان فيتغير لونه”.

نشر رد