مجلة بزنس كلاس
صحة

 

نصحت اختصاصية في التغذية بالإكثار من تناول بعض الخضراوات والفواكه في رمضان كالجرجير والبطيخ الأحمر المعروفة باحتوائها على كمية كبيرة من الماء لمد الجسم بالسوائل. وأكدت اختصاصية التغذية في مؤسسة حمد الطبية في قطر أشواق محمد أن الحفاظ على مستويات السوائل في الجسم يعد عاملا مهما للتمتع بالصحة والعافية خلال شهر رمضان.

ونصحت اختصاصية التغذية في بيان صادر عن مؤسسة حمد الطبية، الأحد،على أهمية شرب الصائم للماء بكميات أكبر من المشروبات الأخرى، لأنه يخلو من السعرات الحرارية ويسهم في تعويض السوائل التي يفقدها الجسم أثناء الصيام، حسب ان لايت برس.

في المقابل تسبب المشروبات الأخرى الغنية بالسعرات الحرارية -مثل العصائر الطبيعية والصناعية والمشروبات الغازية- زيادة الوزن، أما المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالشاي والقهوة فهي مدرة للبول ما يزيد من فقدان الجسم للسوائل.ونوهت الاختصاصية إلى أفضلية شرب الماء الفاتر بدلا من البارد، خاصة عند الفطور، لأنه يسهل الهضم، وأضافت أنه لتشجيع شرب المزيد من الماء يمكن إضافة شرائح الليمون الحامض أو أوراق النعناع الطازجة لإضفاء نكهة مميزة ومضاعفة الرغبة في الشرب.

وأكدت أن الماء يعد من المكونات الأساسية في الجسم البشري، إذ يشكل ما بين 60% و70% من وزن جسم البالغ. ويؤدي بالتالي دورا حيويا في مختلف وظائف أجهزة الجسم وأعضائه.

وتقضي التوصيات الجديدة الصادرة عن معهد الطب في الولايات المتحدة بأن يشرب الرجال والنساء يوميا 3.7 لترات و2.7 لتر من الماء تباعا. وأضافت أشواق أنه من الضروري في شهر رمضان شرب كميات كافية من السوائل ولا سيما الماء، لأن فترة الصيام طويلة ودرجات الحرارة مرتفعة. كما يمكن شرب العصائر الطبيعية والشوربات، وتناول الخضراوات والفواكه التي تعد جميعها من مصادر الغذاء التي تزود الجسم بالسوائل.

ونبهت إلى أن الوجبات المشبعة بالملح والتوابل الحريفة تسهم في زيادة العطش وحاجة الجسم إلى الماء، وينصح بتفادي تناول هذه المأكولات عند السحور، لأنها قد تزيد الإحساس بالعطش في فترة الصيام.

نشر رد