مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

آثار غياب العروض المسرحية خلال عيد الأضحى المبارك جدلا كبيرا بين أواسط الفنانين والفرق المسرحية وتمت مناقشة الموضوع في المنتدى القطري للفنانين حيث استغرب الجميع غياب المسرح القطري خلال عطلة عيد الأضحى وهي مناسبة كبيرة لعرض أي عمل مسرحي حيث يضمن الحضور الجماهيري على عكس عيد الفطر بحكم أن الغالبية تكون قد قررت السفر خلال هذه الفترة.

وكانت هناك أكثر من 5 عروض مسرحية كانت تستعد للعرض خلال أيام العيد منها مسرحية طار الوزير إلا أن العارض الصحي الذي تعرض له الفنان عبد العزيز جاسم أجل العرض وكان هناك نصا لفرقة الدوحة والغد وشركة ايكيوميديا نصا للدكتور هاشم السيد وشركة السافلية للمنتج عبد الرحمن الملا إلا أن ذلك كله لم يتم..

يقول الفنان إبراهيم محمد رئيس فرقة الدوحة المسرحية: كثير من النصوص كانت مقدمة على أساس تقديمها خلال العيد ولكن تبقى قضية الحجوزات على مسرح قطر الوطني حيث تحكمها خطوات تتبع للحجز بمعنى أن فرقة ما أو شركة ترغب في حجز قطر الوطني تتقدم بكتاب للجهة المختصة بعد إجازة النص وتأخذ أولوية حسب تاريخ الكتاب.. في هذه الحالة المفترض الجهة المسؤولة تخاطب من يقع عليه الاختيار لحجز المسرح هذا الذي نعرفه.. ولكن السؤال: بيد من قرار إعطاء حجز المسرح؟ أو إعطاء الحجز لمن يستحقه من ناحية تاريخ طلب الحجز.. لذلك لا نحكم على الفرق أو الشركات بالتقصير ولا نتهم أحدا.. والفرق أو الشركات لا تقبل حجزا يعطى لها قبل أسبوعين من قرار منح الحجز.

ويقول الفنان والكاتب خالد الزيارة حول تقديم النصوص لعروض العيد الذي أعرفه أن النص الوحيد الموافق عليه هو نص “مملكة أم الأفاعي” لفرقة الغد وكنا مستعدين من كل النواحي لتقديمه وننتظر رد الوزارة لحجز مسرح قطر في عيد الأضحى، ولأن الرد تأخر والوقت داهم، تم ترحيله إلى موعد لاحق سنعلن عنه قريبا.

أما الفنان أحمد الفضالة عضو فرقة الوطن المسرحية يقول أعتقد سبب غياب العروض في العيد هو عدم التنسيق بين الوزارة مع الفرق المسرحية وظروف الموازنة أو عدم توفر الموازنة لإنتاج عرض مسرحي.

وأضاف، أنا أقصد بالتنسيق مع الوزارة بخصوص موعد تقديم طلب حجز المسرح وطلب إجازة النص كم يأخذ من وقت للموافقة.

وتابع الفضاله: أعتقد أن بعض العروض المسرحية يستحسن أن تكون في مسرح يخدم المخرج والعرض من جميع التقنيات حتى تكون هناك فرجة مسرحية ممتعة.

وإذا لم تتطور تقنيات الخشبة المسرحية لن يكون هنا عروض ممتعة ومبهرة.

أما الفنان فالح فايز قال إن مسرح عبد العزيز ناصر محجوز للفعاليات الغنائية لسوق واقف وكتارا موقوف العمل عليه والمؤتمرات محجوز لمسرحية فافا وقطر الوطني أصبح عليه ضغط من قبل ٥ عروض لكنه لم تعرض ولا واحدة.

حراك مسرحي مستمر

أما الفنان علي الشرشني فقال كنا نرغب في ظل هذا الحراك المسرحي وذلك حسب رؤية وزارة الثقافة والرياضة والتي دعت إلى عودة الحراك عبر الفرق المسرحية حيث هناك أربع فرق مسرحية إلى جانب شركات الإنتاج الفنية فلابد أن نقدم عروضنا على جميع الأماكن مثلا الريان وقطر الوطني وكتارا وغيرها من الأماكن بالتالي لا نضع العرقيل أمام عدم تقديم عرض مسرحي سواء كانت عبر الفرق المسرحية أو عبر الشركات وأعتقد أن وزارة الثقافة تدعم تقديم أعمال مسرحية في مثل هذه المناسبات.

نشر رد