مجلة بزنس كلاس
فن

 

ويرجع سبب انفصالهما إلى انشغال جدول أعمالهما، الذي لم يسمح لهما بالتقرب أكثر من بعضهما البعض، وذلك الأمر الذي جعل علاقتهما صعبة.

كما أكد موقع E! أن الحب لا يزال يجمع بين دريك وريهانا لكنهما يتواعدان مع أشخاص آخرين في الفترة الحالية، كما ارتبط اسم دريك بشابة أخرى تحظى بشهرة عبر موقع “إنستقرام”، تدعى “انديا ويسبروكس”.

وكان أعلن دريك “29 عاما”، عن حبه لريهانا التي تصغر عنه بعام واحد، على مسرح جوائز MTVالموسيقية، أثناء الحفل الذي أقيم في شهر أغسطس الماضي.

وريهانا هي مغنية باربيدوسية، وممثلة، ومصممة أزياء، وولدت في سانت مايكل، باربيدوس، وبدأت مهنة ريانا الفنية عندما التقت بالمنتج الموسيقي إيفان روجرز من خلال أصدقاء مقربين لها في أواخر عام في سن 16 عاما، وانتقلت ريهانا إلى الولايات المتحدة لممارسة مهنة الغناء، والبدء في تسجيل بعض الأشرطة التجريبية بتوجيه من المنتج الموسيقي إيفان، وتم إرسال شريطها التجريبي إلى العديد من شركات الإنتاج، وفي وقت لاحق وقعت عقدا مع تسجيلات ديف جام بعد تجربة أداء أمام رئيس الشركة، الرابر جي-زي.

وكان ألبوم ريهانا الإستديو الثالث، “غود غرل غون باد” إنجازا كبيرا في مسيرتها الفنية الذي جلب لها شهرة عالمية، والذي شمل الأغنية المنفردة التي تصدرت المراتب العالمية “أمبريلا”، بعد قضية العنف المنزلي مع عشيقها السابق كريس براون، أصدرت ألبومها الأستديو الرابع رايتد آر .

حصلت ريهانا على العديد من الجوائز والتقديرات، بما في ذلك ثمانية جوائز غرامي، وثمانية جوائز الموسيقى الأمريكية، وإحدى عشر جائزة بيلبورد الموسيقية، وجائزتين بريت.

نشر رد