مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

أحرز القطري ناصر صالح العطية لقب بطولة الشرق الأوسط للراليات للمرة الثانية عشرة في تاريخه، رغم خروجه من سباق رالي لبنان الدولي بنسخته التاسعة والثلاثين، الجولة الرابعة من البطولة الذي توج بلقبه اللبناني تامر غندور على متن سيارة “ميتسوبيشي لانسر ايفو 10 آر4” للمرة الأولى في تاريخه.
وحصد العطية اللقب على متن سيارة “سكودا فابيا ار 5” بعدما أنهى اليوم الثاني من الرالي في المركز الثاني، ما يعني أنه أضاف 6 نقاط إلى رصيده، ليعزز موقعه في صدارة الترتيب العام لبطولة الشرق الأوسط إلى 123 نقطة، موسعا الفارق عن أقرب منافسيه مواطنه خالد السويدي إلى 60 نقطة، مع تبقي 39 نقطة ممكنة كحد أقصى في الجولة الأخيرة من الموسم المقررة في قبرص.
وأدى انسحاب العطية وقبله روجيه فغالي بطل رالي لبنان 12 مرة، إلى ابتعاد عبدو فغالي في الصدارة لكن لجنة الحكام أصدرت قرارا قالت فيه: “يعتبر السائق تامر غندور بطلا للرالي بعدما تم فرض عقوبة على السائق عبدو فغالي مقدارها 5 دقائق مما جعله يتراجع إلى المركز الثالث بسبب انتقاله من مرحلة إلى أخرى من دون الإطار الاحتياطي”.
وبهذا القرار، توج تامر غندور على متن سيارة “ميتسوبيشي لانسر ايفو 10 آر4” باللقب للمرة الأولى بعدما قطع المسافة الإجمالية البالغة 13ر664 كلم منها 10ر209 كلم مراحل خاصة للسرعة على طرقات اسفلتية، بزمن 26ر12ر2 ساعة أمام مواطنه رودريك الراعي على متن سيارة “ميتسوبيشي لانسر ايفو 9” (06ر15ر2 ساعة)، فيما تراجع عبدو فغالي سائق “سكودا فابيا ار 5” إلى المركز الثالث برغم تخطيه خط النهاية أولا بعد معاقبته بزيادة 5 دقائق ليسجل زمنا قدره 35ر15ر2 ساعة.

نشر رد