مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يواجه المهاجم الإنجليزي واين روني، قائد مانشستر يونايتد، مشكلة تتعلق باتهامه بالهرب من دفع الضرائب، بوسطة الإدعاء بخسارة أمواله في مشروعات فاشلة.

تؤكد صحيفة “تايمز” البريطانية أن روني خطط إلى تقديم أوراق تثبت على غير الحقيقة أنه خسر أمواله بعد الدخول في مشروعات غير مربحة، وبالتالي يتم إعفاءه من دفع الضرائب.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتورط فيها روني في تلك الاتهامات، بل المرة الخامسة خلال 4 سنوات.

هناك قائمة تم الإعلان عنها، تضم اسماء نجوم رياضيين تهربوا من دفع الضرائب في الفترة السابقة، وهم جاريث ساوثغيت، المدير الفني المؤقت لمنتخب إنجلترا، المتهرب كذلك من دفع أموال طائلة قيمة الضرائب على شركة لإنتاج الأفلام البريطانية، ومعه ديفيد بيكهام وجاري لينكر.

 

نشر رد