مجلة بزنس كلاس
رئيسي

فازت الخطوط الجوية القطرية وللعام الخامس على التوالي بجائزة “أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط تخدم الصين” وذلك في حفل جوائز مجلة “بزنس ترافلر الصين” 2016. كما نالت خطوط الطيران الرائدة جائزة “أفضل نظام ترفيه على متن الطائرة” من فعالية “ورلد ترافلر أوردز إيرلاين” 2016.

وتم تصنيفها كواحدة من أفضل 10 خطوط طيران لعام 2016 من قبل ” ترافل + ليجر الصين”، لتعزز بذلك محفظتها المتميزة من الجوائز المرموقة التي حازت عليها في شهر نوفمبر الحالي.

وبهذه المناسبة، قال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: “نفتخر بحصولنا مجدداً على لقب “أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط تخدم الصين”، والمقدم من مجلة “بزنس ترافلر الصين”. كما يشرفنا تقديم منتجات فاخرة في هذا القطاع حالياً، حيث يعتبر حصولنا على هذه الجائزة من “بزنس ترافلر” وغيرها من شركائنا الرئيسيين في المنطقة التي تشهد تنافساً متصاعداً دليلاً ثابتاً بأننا على المسار الصحيح للاستمرار في تحقيق مزيد من التميز.

ونواصل تأكيد التزامنا بتقديم خدمات ومنتجات لا تُضاهى في السماء كما على الأرض لعملائنا الكرام المسافرين إلى الصين، مع توفير تجربة سفر لا تُنسى في هذه السوق البالغة الأهمية”.

علامة فارقة

وعلى مدار أكثر من عقد من الزمن، أرست جوائز مجلة “بزنس ترافلر الصين” علامة فارقة للامتياز في قطاع الطيران بالصين. وتُمنح الجوائز استناداً إلى تصويت القرّاء، حيث يصادق على نتيجة التصويت شركة تدقيق مستقلة.

وتضم قائمة القرّاء المشاركين بالتصويت مسافرين من الصين اعتادوا السفر المتكرر، والذين منحوا أصواتهم لأفضل شركات خطوط الطيران والضيافة في القطاع. وقد تسلم جائزة بزنس ترافلر الصين نيابة عن الشركة، السيد بول يوهانس، نائب رئيس الخطوط الجوية القطرية في شمال آسيا.

وتعقيباً على هذا الفوز بثلاثة جوائز، قال السيد يوهانس: “يسرنا الفوز تباعاً بهذه الجوائز بشهر نوفمبر الجاري في الصين. وتعد الجوائز دليلاً على سعينا الدؤوب نحو التميز في كل ما نقوم به، سواءً على صعيد تقديم أفضل المنتجات المرموقة حالياً، أو خيارات الترفيه في طائراتنا التي من ضمنها نظام “أوريكس ون” والذي يتوفر لكافة المسافرين معنا في كل من الدرجة الأولى ورجال الأعمال والدرجة السياحية. وأتقدم بالنيابة عن الخطوط الجوية القطرية بالشكر والإمتنان لمسافرينا الكرام والذين صوتوا لنا كأفضل شركة طيران”.

يشار إلى أن الخطوط الجوية القطرية بدأت بتسيير رحلاتها إلى الصين في عام 2003 بإطلاق رحلات مباشرة إلى شنغهاي، كما حققت الشركة مزيداً من التوسع في شبكة رحلاتها التي شملت منطقة الصين الكبرى خلال العقد التالي لتشمل كل من بكين، غوانزو، هونغ كونغ، تشونغ تشينغ، تشنغدو، إضافة إلى هانغتشو.

وشهد المسافرون هذا العام توسعاً لشبكة الوجهات العالمية التي تغطيها الخطوط الجوية القطرية، لتضيف أكثر من 12 وجهة جديدة إليها. وحتى الوقت الراهن من العام الجاري 2016، قامت الشركة بتسيير رحلات جديدة إلى رأس الخيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبرمنجهام في المملكة المتحدة، ويريفان في أرمينيا، ومراكش في المغرب، وبيزا في إيطاليا، وكان آخرها العاصمة الناميبية ويندهوك، وكذلك مدينة هلسنكي عاصمة فنلندا، فضلاً عن عزم الشركة تسيير رحلات إلى وجهات جديدة أخرى مثل كرابي في تايلاند وجزيرة السيشل خلال العام الجاري.

أما بالنسبة للمسافرين الراغبين في تحويل وقت الانتظار بين رحلتين إلى تجربة فريدة في الدوحة، فيمكنهم الآن الحصول على تأشيرة عبور مجانية لمدة 96 ساعة عند مرورهم بمطار الدوحة .

حيث يمكن للمسافرين من خلال هذه التأشيرة المقدمة بالشراكة مع الهيئة العامة للسياحة في قطر زيارة أبرز معالم العاصمة القطرية مثل متحف الفن الإسلامي الشهير والحي الثقافي كتارا، فضلاً عن الاستمتاع برحلات السفاري الصحراوية والعديد من الوجهات الترفيهية الأخرى.

نشر رد