مجلة بزنس كلاس
منوعات

طردت سيدة مسلمة من أحد تجمعات المرشح الرئاسي الأمريكي دونالد ترامب، بعد توزيعها أقلاماً تحمل كلمة “سلام”.

والسيدة تدعى روز حميد، وقد قالت إن أحد موظفي الأمن التابعين للمرشح الجمهوري طردها من الحدث الذي انعقد بمدينة شارلوت بوولاية نورث كارولينا الأميركية، لأنها تسببت في إحداث “إزعاج”.

وصرحت حميد لقناة WBTV News الإخبارية الخميس الماضي، قائلة: “أردت فقط أن يعرف الناس أن المسلمين الذي لا يؤيدون ترامب بإمكانهم التواجد بجانب من يدعمونه”، كما أضافت أنها حظيت بمحادثات إيجابية مع مؤيدي ترامب.

وأضاف: “زعم الحارس أنني حضرت عدة مناسبات أخرى وتسببت في الإزعاج، وهو أمر كاذب، وهو ما يؤكد لي أن لديهم تحيز ضد المسلمين”.

وظلت حميد خارج مركز المؤتمرات لتوزيع الأقلام، التي كانت على شكل أزهار وحملت كلمة “سلام” باللغة العربية.

وطردت السيدة التي تبلغ من العمر 56 عاماً سابقاً من أحد تجمعات مؤيدي ترامب في روك هيل بولاية ساوث كارولينا، بعدما نظمت احتجاج صامت على سياساته بحق اللاجئين السوريين في يناير الماضي.

نشر رد