مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

أصبحت الأجهزة المحمولة تُستخدم أكثر من الحواسيب الشخصية التقليدية لتصفح الإنترنت، وذلك لأول مرة، حسب ما أظهرت إحصاءات شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وأظهرت أحدث البيانات من شركة تحليلات الويب “ستات كاونتر” أن تصفح الإنترنت عبر الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية شكلّ، خلال الشهر الفائت، ما نسبته 51.3% مقارنة بالحواسب الشخصية التي قدرت نسبة تصفح الإنترنت عبرها بـ 48.7%.

وقال أيدان كولن، الرئيس التنفيذي لشركة ستات كاونتر: “ينبغي أن يكون هذا دعوة لليقظة خاصةً بالنسبة للشركات الصغيرة والوكلاء الحصريين والمهنيين للتأكد من أن مواقعهم على شبكة الإنترنت تناسب الأجهزة المحمولة. فالعديد من المواقع الإلكترونية القديمة ليست كذلك”.

وأضاف كولن أن التوافقية مع الأجهزة المحمولة أضحت أمراً مهماً على نحو متزايد ليس فقط بسبب تزايد حركة المرور ولكن لأن غوغل تفضل المواقع المناسبة للجوال ضمن نتائج البحث على الأجهزة المحمولة.

يُشار إلى أن تفوق تصفح الإنترنت عبر الأجهزة المحمولة على الحواسب الشخصية لا يشمل كل العالم، إذ لا تزال الحواسب هي المهيمنة في بعض الدول، ففي المملكة المتحدة تصل النسبة إلى 55.6%، وفي الولايات المتحدة 58%، وفي أستراليا 55.1%، بحسب ستات كاونتر، ولكن المسألة مسألة وقت حتى يصبح التفوق عالمياً.

وكانت شركة جوجل، التي تهيمن على سوق البحث عبر الإنترنت، قد استشرفت مستقبل التصفح عبر الأجهزة المحمولة قبل عدة سنوات، لذا سارعت الخطى لهذا التحول من خلال إحداث بعض التغييرات.

نشر رد