مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

هدف شركة مازدا العريقة أن تنافس بطرازاتها المتعددة ليس فقط طرازات الشركات اليابانية، بل تتعداها لتصل الى أهم وأفخم السيارات الأوروبية، ان كان من حيث الفخامة او من حيث التأدية. ولعام 2017 تقدم مازدا لطرازها الفاخر افضل علاقة بين السائق والسيارة عبر مجموعة كبيرة من الأنظمة والضوابط التي يمكن التحكم بها عبر عجلة القيادة وشاشة التحكم وذراع نقل الحركة. وذلك تبعا لقاعدة مازدا التي مفادها: “الفاعل الجيد بين السائق والسيارة يعني بالتأكيد مزدا من السلامة”.

من أهم طرازات الشركة اليابانية الطموحة مازدا طراز مازدا 6 الفخم الذي نجحت هذه الشركة من خلاله في تحقيق جزء كبير من طموحاتها بتصميم سيدان عائلية فخمة ورياضية الشكل والمحتوى. وعبر نظام “جي فيكتورينغ” حققت مازدا هدفها حيث ان هذا النظام يعمل على تأمين السلامة في القيادة والسيطرة على ردة فعل المحرك وقوته مما يعني مزيدا من القوة والثبات في نفس الوقت.

تصميم طراز 6 الجديد عصري وثوري ويتميز بخطوطه الغريبة والانسيابية، وهذا الطراز يتوفر بفئتين سيدان (أربع أبواب) وواغن (خمس أبواب) وفي كلتا القئتين تتميز السيارة بجاذبية خاصة مستوحاة من مفهوم “كودو- روح الحركة” الذي يرمز الى حركة الحيوانات البرية السريعة في البراري، بحيث أن هذه السيارة تبدو على اهبة الاستعداد والهجوم وبوضعية الحركة والهرولة حتى وهي مركونة. خطوط المازدا 6 تجمع في آن بين الجاذبية والمنظر الجميل والسهل الممتنع والإنسيابية والطابع العصري.

بالإنتقال إلى مقصورة مازدا 6 الرائدة، نجد ان الجاذبية الخارجية تنعكس على الداخل ايضا من حيث النوعية والشكل والمضمون لكافة المكونات الداخلية المنسقة والمصممة بتناغم لافت بين كافة مكوناتها وفي الوقت نفسه يغلب عليها الطابع العصري والعملي وبالطبع التركيز العالي على راحة السائق والركاب، خاصة مع التحسينات على مستوى عزل الضجيج الخارجي ونظام الاستماع الموسيقي.

وقد تم التركيز في قمرة القيادة حول وضعية وراحة السائق الذي يستفيد من وضعية جلوس مريحة، مع منحه إمكانية التحكم بسهولة وعملانية بكافة الأزرار والانظمة المحيطة. بالاضافة الى كاميرا لتعزيز السلامة ونظام خاص لكشف المشاة ونظام المساعد للمكابح ونظام المساعدة في كشف حركة المرور والازدحام، ونظام تفادي الاصطدامات والتحذير منها.

تجهيزات السلامة “الرائدة” والموجودة قياسيا في هذه السيارة فتشمل بنية الهيكل الصلبة المصممة من الألواح القابلة للإلتواء وكمية كبيرة من وسائد الهواء وأحزمة الأمان المتطورة والحديثة. ومن ضمن التجهيزات المتطورة أيضا، نظام الرادار لتثبيت السرعة والذي يعمل على إبقاء مسافة آمنة بين مقدمة السيارة والسيارات التي أمامها، بشكل مبرمج وذكي حتى عند سرعة تصل إلى 200 كلم بالساعة كما ويبرز أيضاً نظام الكبح التلقائي “الذكي”.

ويمكن للعملاء الاختيار من بين المقاعد المغلفة بجلود نابا السوداء أو تلك اللوزية الملونة مع انابيب من التيتانيوم الرمادي والخياطة المتناقضة، في حين تم تبديل أضواء المصابيح الداخلية باخرى جديدة تعمل بتقنية ليد، وتم اضافة سخانات للمقاعد الخلفية، بالاضافة الى تقليمات من المعادن الفاخرة.

امّا لوحة القيادة فهي أنيقة جدا ورياضية ، وتتميز بعداداتها ذات الشكل الدائري والمجوّف، وتبرز في الوسط شاشة العرض كبيرة بقياس 5,8 بوصة في أعلى الكونسول الذي يتناغم بطابعه وشكله ومضمونه مع المقود الانيق والثلاثي الأذرع والمزود بكافة أزرار التحكم الخاصة.

اما النظام الموسيقي الخاص بهذه السيارة فهو ايضا مميز جدا من تصميم شركة “بوز” المعروفة في هذا المجال، ومزود ب 11 مكبر صوت علما ان شركة “بوز” صممته خصيصاً لطراز مازدا 6, مع تقنية تخميد الضوضاء. ومن أهم خصائصه وصلة “يو.أس.بي” ووصلتي “آي بود” و “أوكس”، وتقنية “بلوتوث” للتواصل اللاسلكي. كما وان الشاشة الرقمية الموجودة في وسط الكونسول والتي تعمل باللمس قادرة على العرض والاتصال بالهواتف “الذكية”.

نظام التكيف فهو عالي الكفائة ويضمن تدفق معتدل للهواء في مختلف أنحاء المقصورة، كما وأنه وكـأغلب السيارات اليابانية لا يزيد من معدل استهلاك الطاقة. وبالنسبة لصندوق الأمتعة فتبلغ قدرة تحميله 438 ليتراً في الفئة سيدان و451 ليتراً في الفئة واغن، علما انه يمكن رفع هذه القدرة كثيرا عند طي ظهور المقاعد الخلفية وتصل عندها سعة التحميل إلى 1593 ليتراً.

ميكانيكيا تمتاز مازدا 6 بطاقة دفع عالية مع نسبة منخفضة لاستهلاك الوقود بفضل نظام “سكاي اكتيف” المتطور من إنتاج مازدا، حيث تمتاز مازدا 6 بجيلها الثالث بقوة لافتة. اما خيارات المحركات فهي: ثلاث محركات بنزين المحركين الأول والثاني يتكونان من 4 اسطوانات بسعة 2.0 ليتر، المحرك الأول بقوة 145 حصان والمحرك الثاني بقوة 165 حصان، والمحرك الثالث بسعة 2.5 ليتر سكاي أكتيف – جي تصل قوته الى 192 حصان مع معدل استهلاك وسطي للوقود يبلغ 6,4 ليترات لكل مئة كلم. والمحركات مزودة بتقنيات متطورة تعمل على وقف عمل المحرك كليا في حالات التوقف. بالاضافة الى محركين توربو ديزل.

تنتقل القوة الى العجلات الامامية عبرعلبة تروس أوتوماتيكية أو يدوية من 6 نسب مصممة خصيصا لطراز مازدا 6. ونظام نقل الحركة هو ايضا من فئة “سكاي اكتيف درايف” ويمتاز بسرعة التعشيق بفضل القابض الفاصل “كلاتش” المزود بقفل واسع جداً حيث يؤمن تحويلاً سريعاً ومباشراً وعلبة التروس هذه تشبه الى حد كبير تلك الموجودة في مازدا “أم.أكس 5”.

كما وزودت مازدا 6 بنظام “أي – إي لوب” الخاص وهو نظام استعادة الطاقة، حيث يحول الطاقة الناتجة عن عملية الكبح إلى طاقة كهربائية تعبأ في البطارية وتغذي تجهيزات السيارة الكهربائية، مما ينعكس إيجاباً على معدلات إستهلاك الوقود المنخفضة اساسا.

نشر رد