مجلة بزنس كلاس
صحة

 

يشير الباحثون إلى أن استهلاك كمية صغيرة من الشوكولاتة كل يوم قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب. الدراسة أجريت في جامعة وارويك الطبية في المملكة المتحدة نشرت تفاصيلها في دورية The British Journal of Nutrition.

وغالباً ما ينظر إلى الشوكولاتة على أنها علاج يجب تناوله من وقت لآخر نظراً لارتفاع الدهون ومحتوى السكر. وليس مستغرباً أنَّ الاستهلاك المفرط يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية، مثل تسوس الأسنان والبدانة.

ومع ذلك، هناك دراسات تقترح على نحو متزايد استهلاك الشوكولاتة لما لها من فوائد صحية كبيرة، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالشوكولاتة الداكنة. وهي تحوي الكاكاو، مما يعني أنه يحتوي على أعلى مستويات مضادات الأكسدة على وجه التحديد، الفلافونوييد، وهي الجزيئات التي يمكن أن تمنع بعض أشكال تلف الخلايا. وحلَّل الباحثون استهلاك الشوكولاتة من 1153 شخصاً تراوح أعمارهم بين 18 و69 عاماً ومخاطر القلب والأوعية الدموية. وبدأ فريق العمل التحقيق في ما إذا كان هناك رابط بين تناول الشوكولاتة ومقاومة الانسولين، حيث لا تستجيب خلايا الجسم بشكل فعال للأنسولين، ما يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب. ومن ثمَّ قوّم الباحثون كيفية استهلاك الشوكولاتة وتأثر مستويات انزيمات الكبد، الذي هو مقياس وظيفة الكبد.

ووجد الباحثون أن 81.8% من المشاركين في الدراسة تناولوا الشوكولاتة، حيث يبلغ متوسط استهلاك الفرد 24.8 غراماً يومياً. وجرت المقارنة بين المشاركين الذين لم يتناولوا الشوكولاتة بشكل يومي، وتبيَّن أنَّ أولئك الذين تناولوا الشوكولاتة تمكن جسمهم من مقاومة الأنسولين وتحسين مستويات انزيمات الكبد.

وتضمنت هذه النتائج عمر المشاركين، والجنس، والتعليم، ونمط الحياة، والعوامل الغذائية التي يمكن أن تؤثر في النتائج. كما امتلك المشاركون الذين تناولوا الشوكولاتة نشاطاً بدنياً أكثر من غيرهم.

وفي هذا السياق، قال البروفيسور سافيريو ستراينج إنَّ “نتائج الدراسة تشير إلى أن استهلاك الشوكولاتة قد يقلل من خطر الإصابة باضطرابات في القلب أو الأيض أو ما يعرف بالـ (cardiometabolic) من خلال تحسين مستويات انزيمات الكبد والحماية من الأنسولين.

نشر رد