مجلة بزنس كلاس
صحة

 

بيّنت دراسة حديثة أن تناول 6 وجبات على الأقل في اليوم الواحد يمكن أن يخفض خطر الموت الناجم عن انسداد الشرايين بنسبة تزيد عن 30%، بالمقارنة مع تناول 3 الى 4 وجبات يوميا.

تفرض نتائج الدراسة ضرورة إعادة التفكير في عادات الأكل.

فينصح خبراء الصحة المرضى في بريطانيا بضرورة الانتظام ضمن روتين تناول 3 وجبات في اليوم: وجبة الإفطار والغداء والعشاء، بالإضافة إلى تناول كميات أقل من السكريات بين الوجبات.

لكن تشير الدراسة الأخيرة التي نشرت في دورية علم الأوبئة، أن تناول وجبات متباعدة يؤثر في صحة القلب ويسبب مشاكل في نظام التمثيل الغذائي. بالإضافة إلى إتاحة الظروف المثالية للإصابة بنوعي مرض السكري وتخزين الدهون، وهذه هي العوامل الخطرة الرئيسية للإصابة بأمراض القلب.

كما حذر الباحثون من مخاطر اتباع نظام غذائي يعتمد على تناول 6 وجبات يومية ليست غنية بالفواكه والخضروات، مع ضرورة التخلي عن الوجبات السريعة.

كما اظهرت نتائج الدراسة التي أقيمت في جامعة جونز هوبكنز وجامعة بالتيمور، شارك فيها نحو 7 آلاف شخص ولمدة 14 عاما، أن ما يقرب من 32% من الأشخاص كانوا أقل عرضة للوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية بعد تناول 6 وجبات يوميا، بالمقارنة مع غيرهم ممن اعتمدوا تناول 3 أو 4 وجبات في اليوم الواحد.

قال الباحثون: “إن الأشخاص الذين يأكلون كثيرا خلال النهار، هم أقل عرضة للسمنة وتجمع الدهون في محيط الخصر”.

ولفت اختصاصي التغذية تريسي باركر، من مؤسسة القلب البريطانية الى ان “اتباع نظام غذائي صحي من خلال تناول وجبات منتظمة ومتوازنة غنية بالفاكهة والخضروات والبقول والسمك، يمكن أن يساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بشكل كبير”.

نشر رد