مجلة بزنس كلاس
سيارات

 قوة محرك فائقة تمنح المركبة استجابة سريعة وقدرة أكبر على التسارع

أداء استثنائي ليس فقط على الطرقات العادية بل وعلى حلبات السباق أيضاً

تصميم فريد يعكس المزيج المتناغم بين جمال الهيكل الخارجي وفخامة المقصورة الداخلية

تقنيات سلامة متطورة لحماية الركاب مع نظام لكزس للسلامة بلاس+ 

الدوحة – بزنس كلاس 

أعلنت شركة لكزس اليوم عن إطلاق مركبة السيدان الرياضية ذات الأربعة أبواب، لكزس GS F عالية الأداء، في منطقة الشرق الأوسط، كاشفةً عن تصميمٍ عصري يحمل البصمة الوراثية لطرازات الفئة “F”، لتعزز من مكانة علامة لكزس التجارية الرائدة بشكلٍ أكبر فيما يتعلق بالأداء المتميز.

وتجسد مركبة لكزس GS F فلسفة طرازات الفئة “F” التي تنطوي على الإحساس بكلٍ من قوة هدير المحرك وسرعة الاستجابة والكفاءة العالية والأداء السلس، سواءً على الطرقات العادية خلال القيادة اليومية أو على حلبات السباق، لتُقدِّم للسائقين على مختلف اهتماماتهم متعة قيادة حقيقية. وتُعدّ مركبة لكزس GS F أول طراز سيدان جديد من الفئة “F” منذ إطلاق مركبة IS F في عام 2007[1].

وقال السيد يوكيهيكو ياغوتشي، كبير مهندسي مركبة لكزس GS F الجديدة: “تَمثَّل هدفنا من خلال إطلاق مركبة لكزس GS F في تطوير طراز يجمع ما بين الاستخدام المتنوع لمركبة سيدان من جهة ومركبة ديناميكية ورشيقة من الفئة “F” من جهةٍ أخرى، كما سعينا إلى تمكين السائقين على اختلاف مهاراتهم في القيادة من الاستمتاع بمركبةٍ ذات أداءٍ لا يضاهى، سواءً عند قيادتها على الطرقات المزدحمة أو حتى المتعرجة. ويَكمُن جوهر الفئة “F” بالنسبة لنا في خلق شعور من المتعة والسعادة للسائق عند قيادة المركبة”.

وأضاف ياغوتشي: “بذل فريق المهندسين لدينا مجهوداً كبيراً وأمضى الكثير من الوقت على بعض أشهَر حلبات السباق العالمية، بما في ذلك حلبة ’فوجي‘ اليابانية وحلبة ’نوربورغرينغ‘ الألمانية للسباقات، وذلك من أجل تحسين الأداء الديناميكي لمركبة لكزس GS F وتعزيز نظام التحكم بثباتها”.

من جانبه، قال السيد تاكايوكي يوشيتسوغو، الممثل الرئيسي للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “كما هو الحال في جميع طرازات الفئة ’F‘، فقد قمنا بتطوير مركبة لكزس GS F بما يُضفي روح الحماسة على السائقين أينما كانوا وفي أي وقتٍ كان. ويعكس أداء وثبات مركبة لكزس GS F عند السرعات العالية، اللذين تم تحسينهما من خلال التجارب على حلبات سباق مختلفة حول العالم، محاولاتنا لتوفير تجربة قيادة مُطْلقة لعملائنا”.

وأشار يوشيتسوغو إلى أن مركبة السيدان الجديدة تمنح الإحساس بكلٍ من قوة هدير المحرك وسرعة الإستجابة والكفاءة التي لا حدود لها، وذلك بشكلٍ يدعم هوية الفئة “F” كمركبة عالية الأداء من لكزس، مُعبِّراً عن رغبة الشركة بإسعاد عملائها بالطراز الأخير، وعن امتنانها لما قدموه من دعمٍ ومساندةٍ على مدار السنوات الماضية.

وتنبثق مركبة لكزس GS F التي تتمتع بأداءٍ متميز عن طراز GS الذي شهد تعديلات جزئية، حيث تم تحسين محرك المركبة ثماني الاسطوانات (V8) سعة 5.0 لتر عبر تعزيز سرعة استجابته وتزويده بسلاسةٍ لا مثيل لها، فيما تم زيادة صلابة الهيكل من خلال استخدام تقنيات متطورة مثل لحام البراغي بالليزر. وعلاوةً على ذلك، تأتي المركبة مزودة بعدة ميزات قياسية لضمان ثباتها على الطرقات وزيادة متعة القيادة، مثل نظام توزيع عزم الدوران التفاضلي (TVD)، ونظام الإدارة المتكاملة لآليات الحركة في المركبة (VDIM) الذي يشتمل على نمط “الخبير” (Expert)، فضلاً عن نظام المكابح المانعة للانغلاق (ABS) الذي يَستخدِم أجهزة استشعار تسارع عمودية.

ويتناغم التصميمان الخارجي والداخلي لمركبة لكزس GS F بطريقةٍ تأسر الأبصار من حيث البساطة والأناقة، ويجمعان ما بين الميزات الرياضية المتطورة والفاخرة التي تتميز بها الفئة “F”. كما تستخدم المركبة الجديدة باقة تقنيات السلامة النشطة من “نظام لكزس للسلامة بلاس+” (+Lexus Safety System)، وذلك لتوفير نهج متعدد الجوانب للسلامة النشطة، بما يعزز من سلامة الركاب ويوفر لهم راحة البال داخل المركبة.

ميزات مركبة لكزس GS F الرئيسة

قوة محرك فائقة تمنح المركبة استجابة سريعة وقدرة أكبر على التسارع

تم تزويد محرك مركبة لكزس GS F ثماني الاسطوانات (V8) سعة 5.0 لتر الذي يعمل على البنزين بالنسخة المتفوقة من نظام حقن الوقود المباشر ذي الأربعة أشواط (D-4S)، كما أُدرجت نسخة مُحسَّنة من تقنية توقيت الصمامات المتغير – الذكي باستعمال مُولِّدٍ كهربائي (VVT-iE)، وذلك لإنتاج قوةٍ استثنائية. ويُولِّد المحرك قوة 471 حصاناً عند 7,100 دورة في الدقيقة، وعزم دوران يبلغ 54.0 كجممتر عند 4,800 – 5,600 دورة في الدقيقة. وبعد تجميع المركبة، تتم موازنة كل محرك أثناء دورانه، ما يعزز القوة الخطية للمحرك إلى حدٍ أكبر ويزيد من استجابته، وهو ما يميز محرك السحب الطبيعي.

ويستخدم محرك مركبة لكزس GS F دورة “أتكينسون” (Atkinson Cycle) لتعزيز الاقتصادية في استهلاك الوقود وتحسين الأداء البيئي، وذلك من خلال إبقاء صمامات مآخذ الهواء مفتوحة لفترةٍ أطول من المعتاد، مما يسمح بالتدفق العكسي للهواء في مشعب السحب، والذي يقلل بدوره من الضغط المهدور ويزيد الكفاءة الحرارية في الوقت ذاته لتحقيق أداءٍ أفضل.

وللمحافظة على نفس مستوى الكفاءة، يقترن محرك مركبة لكزس GS F ذي الاسطوانات الثماني بعلبة تروس مكونة من ناقل حركة أوتوماتيكي يعمل بتبديلٍ رياضيٍ مباشر (SPDS) ذي 8 سرعات ويوفر انتقالاً سلساً لناقل الحركة بين السرعات المختلفة، متيحاً للسائق اختبار تجربة قيادة ممتازة وقوة تسارعٍ عالية، بالإضافة إلى تحقيق أفضل كفاءة في استهلاك الوقود في جميع ظروف القيادة. وفي نمط القيادة اليدوي “M-position”، تستغرق مركبة لكزس GS F ما قدره 0,1 ثانية للنقل بين السرعات، ما يمنح السائق متعة الأداء الرياضي الحقيقي

ولضمان أقصى درجات المتعة أثناء القيادة وتعزيز أداء المركبة، يتيح نظام اختيار نمط القيادة (Drive Mode Select) للسائق اختيار النمط الأنسب لأسلوبه و/أو لظروف القيادة، ويشمل ذلك النمط العادي (NORMAL)، والنمط الاقتصادي (ECO)، والنمط الرياضي “S” (SPORT S)، والنمط الرياضي المعزز “S+” (SPORT S+).

كما تم تعزيز أداء ناقل الحركة مع اعتماد لكزس لنظام تبديل يعمل بالذكاء الاصطناعي لقوة الجاذبية (G AI-SHIFT). وعند قيادة المركبة في النمط الرياضي “S”، يختار النظام نسبة التروس المناسبة للقيادة الرياضية من خلال مراقبة مستشعر الجاذبية الأرضية بالتزامن مع ضبط درجة فتح الخانق. وفي حال أراد السائق تعزيز استجابة الخانق والتسارع بنشاطٍ أكبر، يتم الانتقال بشكلٍ سلس إلى السرعات الأعلى بفضل سرعة استجابة ناقل الحركة. وعلاوةً على ذلك، يعمل نظام التبديل بالذكاء الاصطناعي لقوة الجاذبية (G AI-SHIFT) على زيادة جرعة الحماس أثناء القيادة إلى حدٍ أكبر، وذلك من خلال تعديل الخانق بشكلٍ فوري عند الانتقال إلى سرعةٍ أقل. وعند القيادة في النمط الرياضي “S+” ذات المستوى العالي، يساعد هذا النظام على إضفاء المزيد من القوة على أداء القيادة، مما يتيح للمحرك المحافظة على معدل دوران مرتفع في الدقيقة، الأمر الذي يجعل القيادة أكثر سهولة ضمن ظروفٍ عالية التحمل كحلبات السباق أو على الطرقات المتعرجة.

وتمتاز مركبة لكزس GS F بنظام التحكم النشط بالصوت (ASC) الذي يمزج الأصوات الطبيعية التي تنجم عن محرك المركبة بشكلٍ أساسي، مع أصواتٍ يتم توليدها اصطناعياً وإصدارها عبر نظام صوت حديث ومتطور، مُكوَّن من أربع مكبرات صوت بواقع إثنتين في الأمام وآخرين في الخلف، ما يُولِّد أصواتاً أكثر قوة للمحرك والعادم[2].

أداء استثنائي ليس فقط على الطرقات العادية بل وعلى حلبات السباق أيضاً

وعند تطوير مركبة GS F، حرصت شركة لكزس على الاستفادة من أحدث التقنيات فيما يتعلق بمتانة وصلابة هيكل المركبة، إذ شملت هذه التقنيات اللحام بالليزر، وزيادة عدد نقاط اللحام، واستعمال موادٍ لاصقة ذات صلابةٍ عالية، إضافةً إلى لحام البراغي بالليزر، مما ساهم في زيادة متانة الهيكل بشكلٍ يتناسب مع جميع الظروف حتى مع حلبات السباق.

وتم تصميم نطقة الأرضية (أسفل المحرك) في مركبة لكزس GS F بشكلٍ منبسطٍ وانسيابي، مانحاً المركبة ديناميكية هوائية استثنائية، فيما تعمل زعانف الاستقرار الهوائية المثبتة على أرضية المركبة من الأسفل على توجيه تدفق الهواء بشكلٍ فعال لضمان ثباتها أثناء القيادة.

وتتوفر مركبة لكزس GS F بمكابح “بريمبو” (Brembo®) التي تتميز بفَكَّين معاكسين أحاديي الكتلة (مونوبلوك) مصنوعين من الألومنيوم الصلب خفيف الوزن، مع 6 مكابس في القسم الأمامي و4 مكابس في القسم الخلفي. ومن خلال زيادة قطر الاسطوانة الرئيسية وتحسين حجم الدواسة، يتم تحقيق استجابةً عالية في المكابح وأداءً خطياً عند الوقوف. كما تضمن هذه المكابح متانةً أكبر وأداءً مقاوماً للتآكل من خلال استعمال بطانات مكابح عالية الاحتكاك. ويستكمل الأداء العالي للمكابح مظهرها الملفت للنظر، إذ يُمْكن للعملاء اختيار فَكَّي مكابح أماميين وخلفيين باللون البرتقالي. وتضم المميزات الخاصة بأنظمة التحكم في مركبة لكزس GS F مستشعر الجاذبية الأرضية “G” العمودي الذي تم اعتماده حديثاً ضمن نظام المكابح المانعة للانغلاق (ABS)، وذلك لضمان قوة كبح عالية حتى في حالة ارتفاع الإطارات عن الأرض.

 

وقد أُعيد تصميم أجزاء نظام التعليق في مركبة لكزس GS F الجديدة بهدف الوصول إلى التصميم الهندسي الأمثل، كما تم تحسين نظام استجابة التوجيه من خلال المحافظة على متانة نظام التعليق، وتحسين زوايا الانعطاف، وإحداث تناغمٍ بينها وبين نظام التوجيه. وتمتاز مركبة لكزس GS F بنظام توزيع عزم الدوران التفاضلي (TVD) المتوفر كميزةٍ قياسية، والذي يتيح التحكم الإلكتروني الأمثل في عزم الدوران لكل عجلة خلفية على حدة وفقاً لظروف القيادة، بما يحقق أسلوب القيادة الأمثل عند المنعطفات. ويأتي هذا النظام بثلاثة أنماط للتشغيل، هي: النمط العادي (Standard)، والذي يحقق التوازن ما بين الأداء والثبات، ونمط الطرقات المتعرجة (Slalom)، والذي يعزز الاستجابة الذكية للتوجيه، والنمط الخاص بحلبات السباق (Track)، والذي يساعد على ثبات المركبة ليضمن بقائها على المسار المطلوب عند المنعطفات أثناء التسارع.

هيكل خارجي ذو تصميم مفعم بالحيوية والجمال الوظيفي

تتميز مركبة لكزس GS F بتصميمٍ خارجيٍ مفعم بالحيوية والجمال الوظيفي، وذلك بفضل الحجم العريض للواجهة الأمامية للمركبة ومركز الجاذبية المنخفض، إضافةً إلى التصميم البارز للعتبات الجانبية. وتتميز الواجهة الأمامية لمركبة لكزس الجديدة بإطلالةٍ أكثر جرأة لشبك لكزس المغزلي الفريد الذي يميز الفئة “F، إضافةً إلى مَنفَذَي هواء بالغَي العرض والطول متواجدَيْن تحت مصابيح الإضاءة الأمامية، يسمحان بتدفق الهواء في أنابيبٍ مصممة خصيصاً داخل الشبك المغزلي الأمامي، وذلك لزيادة تبريد المكابح وتوفير أداء أفضل. كما يتميز التصميم المُطوَّر للشبك المغزلي بوجود قوالب جديدة أكثر انخفاضاً مطلية باللون الأسود صُمِّمت خصيصاً للفئة “F”، من شأنها توفير قوة دافعة للجزء الأمامي من المركبة. ويسمح صادم المِصدّ الأمامي العريض ذات منافذ الهواء الكبيرة بتدفق الهواء بكل انسيابيةٍ إلى أسفل جانبَي المركبة، بينما يضفي تصميم العتبات الجانبية ملامح القوة على المركبة وشكلها الرياضي المميز.

ويعطي اللون المعدني الداكن واللامع لدعامة المركبة الوسطية والمرايا الجانبية مظهراً رياضياً عصرياً على الفئة “F، لا سيما وأنه يتناغم مع ألوان عجلات المركبة، التي تحمل تصميماً جديداً وتأتي بقياس 19 بوصة وبمادة الألومنيوم المصقول الذي تم تقطيعه بتقنية ثلاثية الأبعاد.

ولا يقل الجزء الخلفي من المركبة جاذبيةً عن الجزء الأمامي منها، فهو يتمتع باللمسات الجمالية والجريئة نفسها، يُتوِّجها العادم الخلفي مزدوج الفتحات الذي تشتهر به الفئة “F. ومن المميزات الأخرى التي تبرز في هذا التصميم، قوة الدفع السفلية التي يُولِّدها جناح توزيع الهواء الخلفي والمُثبَّت أعلى صندوق الأمتعة، فضلاً عن ناشر الهواء أسفل المِصدّ الخلفي، وزعانف الديناميكية الهوائية المُحسَّنة والموجودة أسفل زينة الكروم على المِصدّ الخلفي للمركبة التي تساعد في تحسين انسيابية الهواء وخفض الاحتكاك، بالإضافة إلى التصميم الانسيابي للمصابيح الخلفية.

ويتوفر الهيكل الخارجي لمركبة لكزس GS F بعدة ألوان، تشمل: البرتقالي “لافا”، والأزرق “هيت”، والأبيض “نوفا”، والفضي “سونيك”، والتيتانيوم “سونيك”، والرمادي “ميركوري”، والأسود “غرافيت”، والأحمر.

مقصورة داخلية ترتقي بأسلوب القيادة إلى أعلى مستويات الفخامة

وتجتمع البراعة الفائقة والذوق الرفيع في التصميم الداخلي مع التصميم الهندسي العصري والأداء الوظيفي لمركبة لكزس GS F. وباعتبارها سيارة سيدان عالية الأداء، حرص المصممون على التركيز على ابتكار مقصورة قيادة بتوزيع وظيفي مريح للسائق، ويظهر ذلك جلياً من خلال شاشة العرض وأجهزة القياس المثبتة مباشرةً أمام السائق. كما أولى مهندسو لكزس قدراً كبيراً من الاهتمام بتفاصيل مهمة مثل حجم وسُمْك خطوط الكتابة والمؤشرات التي تظهر على الشاشة، وذلك لسهولة قراءتها من قبل السائق.

أما لوحة أجهزة القياس الواسعة، فتقع وسط لوحة العدادات وتعرض بيانات القيادة الأساسية، في حين يتغير محتوى البيانات المعروضة على شاشة الكريستال السائل (LCD) الكبيرة وفقاً لوضع القيادة الذي يختاره السائق؛ سواءً كان العادي (NORMAL)، أو الاقتصادي (ECO)، أو الرياضي “S” (SPORTS S)، أو الرياضي المعزز “S+” (SPORTS S+). ويتم دعم نمط القيادة الرياضي بنوعيه من خلال شاشة عرض متعددة الاستخدامات وسهلة الاستعمال تم تصميمها بعنايةٍ فائقة. وتُزوَّد شاشة العرض الشفافة الملونة في الزجاج الأمامي (HUD) الاختيارية، السائق، بالمعلومات الضرورية بسلاسةٍ تامة دون الحاجة إلى التركيز عليها. وبالإضافة إلى عرض المعلومات الأساسية مثل عداد السرعة والخرائط الرئيسية، تعرض شاشة الـ HUD في النمطين الرياضيَّيْن، معلومات إضافية تشمل عدد دورات المحرك في الدقيقة ووضع ناقل الحركة.

وحصلت كل من أغطية العدادات، والجزء العلوي من لوحة أجهزة القياس، ووحدة التحكم الوسطية، ومسند راحة اليد، وبطانات مساند الذراعين على الأبواب، على تطعيماتٍ من جلد الـ “ألكانتارا” (Alcantara®)[3]، وذلك في تناغمٍ يجمع ما بين الأداء القوي لطرازٍ رياضيٍ استثنائي والشعور بفخامة التصميم الداخلي. وبالإضافة إلى ذلك، يضم سطح لوحة أجهزة القياس أربع لوحات معدنية تحمل شعار لكزس، تم استعمالها في مركبة لكزس الرياضية الأسطورية LFA، وتُعد رمزاً لطرازات لكزس الرياضية.

وتم اعتماد مفهوم جديد من الإضاءة البيضاء بتقنية الصمام الثنائي الباعث للضوء (LED) عالية الجودة، وذلك لإضفاء أجواءً ترحيبية على المقصورة الداخلية. وتتوفر المقصورة الداخلية لمركبة لكزس GS F بثلاثة ألوان، هي الأبيض، والأحمر الناري (فلير رَد)، والأسود.

وتأتي مركبة لكزس GS F من الداخل مزودةً بمقعدَيْن رياضيَيْن ذات الظهر العالي للسائق والراكب الأمامي، مُصنَّعَيْن بتقنية متكاملة من المواد الرغوية وبتصميمٍ يتناسب مع الطابع الرياضي، وذلك بهدف منح المزيد من الراحة والرفاهية للسائق والراكب الأمامي. ويجمع المقعدان الأماميان ما بين الأداء العالي المطلوب على حلبات السباق والراحة اللازمة أثناء القيادة على الطرق العادية. أما المقاعد الخلفية، فتأتي بنفس تصميم المقاعد الأمامية، بما في ذلك الطابع الرياضي، والظهر العالي، وخطوط التطريز المميزة التي تتماشى مع نمط التنجيد الجذاب.

وعندما يقوم السائق بمسك عجلة القيادة المكسوة بالجلد الطبيعي الفاخر، يشعر بالسماكة المثالية التي تم التوصل إليها من خلال الاختبارات المتكررة التي أجراها سائقي لكزس على المركبة. وتم تصميم المقابض الكبيرة لنقل الحركة المُثبَّتة على عجلة القيادة بشكلٍ يسمح للسائق بتبديل السرعات بسهولةٍ بينما يمسك بعجلة القيادة، حتى عند المنعطفات. وتأتي عجلة القيادة وقبضة ذراع نقل الحركة بتطريزٍ مُنقَّر من ثلاثة ألوان، هي الأبيض والأسود والأزرق[4]، وبأسلوبٍ يجسد المفهوم الرياضي للفئة “F”، كما تتوفر المركبة الجديدة بدواستين ومسند للقدم مصنوعة من مادة الألومنيوم وذات طابعٍ رياضي عصري.

كما تم تزويد مسند اليد القابل للطي بين المقعدين الخلفيين بحامل أكواب، وعلبة تخزين، ووحدة تحكم بكلٍ من مكيف الهواء والنظام الصوتي وستارة الشمس الخلفية الكهربائية. وتضم لوحة أجهزة القياس والأبواب الأمامية ومسند اليد الخلفي مقاطعاً مزخرفةً مصنوعة من مادة الألومنيوم وتحتوي على نقوشٍ باللون الفضي، صُمِّمت باستخدام أحدث تقنيات “ناغوري”[5] الحرفية الآلية. وتتوفر خيارات أخرى باللونين الرمادي والرمادي الداكن الرخامي.

وفيما يتعلق بتطوير الأنظمة الصوتية لمركبة لكزس GS F، فقد وضع المهندسون نصب أعينهم ابتكار نظام مكبرات صوت يُولِّد إحساساً مماثلاً بالمؤثرات الصوتية داخل صالات السينما أو خلال الحفلات الموسيقية. وتتوفر المركبة بنظام السمعي بـ 17 مُكبِّر صوت من ماركة “مارك ليفينسون” (®Mark Levinson) مع مُضخِّم صوت بقوة 750 وات، والذي يستخدم تقنية “غرين أدج” (GreenEdge™) التي تسمح بمضاعفة الصوت الصادر باستعمال نفس حجم قوة الصوت.

تقنيات سلامة متطورة لحماية الركاب مع “نظام لكزس للسلامة بلاس+”

يأتي “نظام لكزس للسلامة بلاس+” (Lexus Safety System+) المُبتكَر ليساعد المركبة الجديدة في تجنب أو تخفيف التصادمات في حال وقوعها (لا قدر الله)، وذلك عند مختلف مستويات السرعة وظروف القيادة. ويدمج هذا النظام، الذي يتوفر كتجهيزٍ قياسي أو اختياري، العديد من تقنيات السلامة.

السلامة النشطة

  • نظام الأمان قبل التصادم (PCS): بالاستفادة من الكاميرا الأمامية ومستشعر الرادار الموجي المليمتري، يعمل “نظام الأمان قبل التصادم” باستخدام المستشعرات في رصد المركبات الأخرى أو المشاة (في بعض أسواق لكزس الأخرى) أمام المركبة. وإذا ما استشعر النظام إمكانية حدوث اصطدام وشيك (لا قدر الله)، يقوم بإصدار تحذير لتنبيه السائق للقيام بالتدابير اللازمة. وبعد ذلك، يتزايد مقدار ضغط الكبح الهيدروليكي الإضافي الذي يتم إنتاجه عندما يقوم السائق بالضغط على دواسة المكابح تدريجياً وفقاً لمستوى احتمالية الاصطدام.
  • نظام تثبيت السرعة الراداري (DRCC): بالإضافة إلى ميزة تثبيت سرعة معينة للمركبة، يأتي “نظام تثبيت السرعة الراداري” مزوداً أيضاً بوظيفة الحفاظ على مسافةٍ معينة بين المركبة وتلك التي تسير أمامها.
  • نظام الحفاظ على المسار (LDA): يقوم “نظام الحفاظ على المسار” بإصدار تنبيه صوتي للسائق عند استشعار الانحراف عن المسار.
  • نظام الإضاءة العالي التلقائي (AHB) / نظام الإضاءة العالي المتكيف (AHS): يساعد “نظام الإضاءة العالي التلقائي” في تحقيق الرؤية الأمامية المثلى أثناء القيادة الليلية، ويقوم بشكلٍ تلقائي بإطفاء الضوء العالي في المصابيح الأمامية عند رصد اقتراب مركبة أخرى. وفي حال عدم تواجد أي مركبة أخرى، يقوم النظام بتشغيل الضوء العالي تلقائياً. أما “نظام الإضاءة العالي المتكيف”، الذي يعتبر ترقية اختيارية لـ “نظام الإضاءة العالي التلقائي”، فيقوم بتوزيع الضوء الأمامي بشكلٍ تلقائي على الوجه الأمثل حتى لا يؤثر الضوء العالي على رؤية سائقي المركبات التي تسير أمام المركبة أو تلك التي تسير في الاتجاه المعاكس.

هذا وتتوفر مركبة لكزس GS F بنظام مراقبة النقطة العمياء (BSM)، الذي يرصد المركبات الموجودة في المسارات المجاورة، لا سيما تلك التي تقترب بسرعةٍ عالية من منطقة النقطة العمياء للسائق، وذلك من خلال استخدام مستشعر رادار موجي شبه مليمتري مثبت على الجزء الخلفي من المركبة.

السلامة غير النشطة

تم تزويد جميع طرازات مركبة لكزس GS F بوسائد هوائية تعمل بـ “نظام تقييد الحركة التكميلي” (SRS) وتتضمن وسائد ثنائية المراحل للسائق والراكب الأمامي، فضلاً عن وسائد هوائية على مستوى الركبة للسائق والراكب الأمامي، ووسائد هوائية جانبية أمامية، ووسائد هوائية ستارية جانبية للمقاعد الأمامية والخلفية، ووسائد هوائية جانبية خلفية، إضافة إلى نظامٍ أمنيٍ متطور يتضمن نظام إنذار مع مستشعر بالموجات فوق الصوتية، ومستشعر إمالة مدمج، ومستشعر لمعدل إنعراج الجاذبية الأرضية (متوفر في بعض البلدان).

 

نشر رد