مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

بكى ليونيل ميسي بشدة داخل الملعب بعدما فشل للعام الثالث على التوالي في قيادة الأرجنتين للفوز بلقب دولي، تلك المرة كانت الهزيمة بركلات الترجيح أمام تشيلي في نهائي كوبا أمريكا 2016، وهو ركلته بتسديدة سيئة للغاية.

خسر ميسي نهائي كأس العالم 2014 أمام ألمانيا، ونهائي كوبا أمريكا 2015 أمام تشيلي، وتكرر نفس السيناريو في نهائي 2016.

نظرا للضغط العصبي الشديد على ميسي وصدمة النهائيات المتتالية، قرر النجم الأرجنتيني الاعتزال الدولي والاكتفاء بما خاضه من مباريات مع “التانجو” حتى الآن دون تحقيق أي لقب دولي مع الفريق الأول.

نشر رد