مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

خرجت صحيفة آس الإسبانية بتقرير غريب من نوعه يخص مباراة كلاسيكو الأرض القادمة بين عملاقيّ الليغا، برشلونة و ريال مدريد.
حيث زعمت الصحيفة، أن التاريخ لا يصب في مصلحة برشلونة في حال مواجهته للميرينغي وهو متقدم عن غريمه المدريدي بفارق قدره 10 نقاط أو أكثر..
وساقت الصحيفة الموالية لنادي ريال مدريد، 3 مواجهات بالكلاسيكو كان الفريق الكتالوني متقدماً قبلها على غريمه الفريق الملكي بـ 9 نقاط أو أكثر لتدليل على صحة تنبأها، والغريب أنه لم يفلح البرسا خلال أياً منها في الخروج فائزاً، وهي كالتالي:
1- كلاسيكو 1990/1991 : كلاسيكو دارت تفاصيله في ملعب سانتياغو بيرنابيو، واستطاع ريال مدريد الفوز بهدف نظيف سجله انتيك، وتصدى زوبيزاريتا لركلة جزاء من الأسطورة بوتراجنيو، وكان برشلونة دخل اللقاء وهو متقدم بفارق 13 نقطة وحسم لقب الليغا.
وصرح الراحل يوهان بعد المباراة :” لا مانع لدي من خسارة الكلاسيكو في حال فزت بالليغا” !
2- كلاسيكو 2005/2006 : كلاسيكو جرى هذه المرة على ملعب كامب نو في الجولة 31، وانتهى اللقاء بتعادل الفريقان بهدف لمثله، في تواجد برازيلي طاغي، حيث سجل رونالدينهو للبرسا من ركلة جزاء، وتعادل رونالدو الظاهرة، وطرد الظهير البرازيلي روبيرتو كارلوس.
وكان الفارق بين الفريقين قبيل الكلاسيكو قدره 13 نقطة، وفاز برشلونة بلقب الليغا في هذا الموسم، وكان الهولندي ريكارد مدرباً للبرسا، و الإسباني خوان كارو مدرباً لريال مدريد.
3- كلاسيكو 2012/2013 : كلاسيكو كان على موعد للظهور في سانتياغو بيرنابيو في الجولة 26، وانتهى الكلاسيكو بفوز ريال مدريد بنتيجة (2-1)، حيث بادر بنزيمة بالتسجيل بعد 6 دقائق فقط، ولكن ميسي عادل النتيجة لفريقه في الدقيقة 18، وظلت النتيجة على حالها حتى سجل راموس قبيل نهاية المباراة بدقائق قليلة هدف الفوز.
مباراة دخلها الفريقان، وفارق النقاط وصل بينهما الى 14 نقطة لصالح البرسا، وكان مدرب ريال مدريد هو مورينيو، بينما كان يدرب البرسا الراحل فيلانوفا.
الجدير بالذكر أن هذا الكلاسيكو، سيخوض الفريقان المباراة، وفارق النقاط بينهما يبلغ 10 نقاط بعد خوض كلاً منهما 30 مباراة.

نشر رد