مجلة بزنس كلاس
صحة

 

الكبد هو أفضل خادم يمكنك الحصول عليه على الإطلاق، عندما يعمل بكامل قوته وسرعته. حيث يعمل على تنقية الجسم من السموم دون ترك أي أثر لها، ولذلك فإنه يحافظ على سلاسة عمل بقية أجهزة الجسم الداخلية.
لكن في ظل اتباعنا للأنظمة الغذائية الحديثة، التعرض للملوثات والمنتجات المليئة بالسموم، نعرض أكبادنا لمخاطر نحن في غنى عنها. وللحفاظ على صحة الكبد وتنقيته من الشوائب، ننصحك بتناول هذه الأطعمة:
1- الأفوكادو
يحتوي على كميات كبيرة من الدهون الصحية. وتشير إحدى الدراسات اليابانية أن هذه الفاكهة الاستوائية تحتوي على مركبات قادرة على حماية الكبد من التلف. وأظهرت الدراسة أن الأفوكادو قادر
على حماية الكبد من الجالاكتوزامين أحد أنواع السموم الخطيرة التي تسبب تلفاً للكبد مشابهاً لما يسببه الالتهاب الكبدي الفيروسي.
افوكادو
2- الثوم
يعتبر الثوم من الأطعمة التي يسهل إضافتها إلى نظامك الغذائي الصحي. حيث يمكن إضافته للسلطة أو للأطعمة المطبوخة بسهولة. ويحتوي الثوم على مركبات الكبريت التي تساعد على تنشيط إنزيمات الكبد، فضلاً عن مركبي الأليسين والسيلينيوم للمحافظة على صحة القلب والوقاية من السرطان.
الثوم
3- الكركم
يحظى الكركم باهتمام كبير في الآونة الأخيرة لقدرته على الحد من الالتهابات. حيث يعمل على حماية الكبد من التلف، ويساعد على تجديد خلاياه. كما يساعد على زيادة انتاج العصارة الهاضمة
ويخلص الجسم من السموم.
الكركم
4- الماء والليمون
يعتبر الماء الدافيء المضاف إليه الليمون من الطرق الممتازة لتخليص الكبد من السموم كل صباح. ابدأ يومك بتناول القليل من الماء الدافيء النقي المضاف إليه القليل من عصير الليمون الطازج.
الماء والليمون
5- الكزبرة
تعتبر من الأعشاب التي يسهل زراعتها، وتعتبر من المكونات الهامة في العديد من برامج التخلص من السموم والمعادن الثقيلة. تلعب الكزبرة دوراً كبيراً في علاج تلف وبطء الكبد، وطرد المواد الكيميائية من الجسم.
بالإضافة إلى ما سبق، من الضروري تجنب تناول الأطعمة المصنعة، الإقلاع عن التدخين، ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذئي صحي للحفاظ على صحة الكبد.

نشر رد