مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

عاد فريق كرة القدم بنادي لخويا لتدريباته استعدادا لمواجهة الجيش مرة أخرى في الموسم، وهذه المرة في دوري أبطال آسيا لمرحلة دور الـ16 التي يلعب فيها العملاق القطري للمرة الثالثة في تاريخه بحثا عن الوصول لدور الثمانية.
وأجرى الفريق تدريبا ساخنا مساء أمس بالملعب الفرعي لاستاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا بمشاركة جميع اللاعبين، عدا اللاعب محمد مونتاري الذي يعاني من إصابة في ركبته تعرض لها بعد دخوله بخمس دقائق مشاركا في مباراة الجيش الأخيرة في نصف نهائي كأس الأمير.
واشتمل المران على تدريبات بدنية للاعبين حول الملعب بجانب تدريبات خاصة بالاستطالات لعدد من العناصر التي تعاني من الإجهاد البدني والتي أخضعها المدرب لتدريبات ركض حول الملعب منعا لأية تمددات عضلية قد يتعرض لها أي من العناصر في الفريق.
إغلاق ملف الكأس
وشهد المران تدريبات جادة لغالبية اللاعبين في الفريق في أعقاب الدفعة المعنوية الكبيرة التي حصلوا عليها في مباراة نصف نهائي الكأس الغالية، حيث أغلق الجميع ملف الكأس ورفع المدرب جمال بلماضي درجة التركيز لمواجهة الجيش مرة أخرى في دوري أبطال آسيا وذلك من أجل مواصلة التحدي في مسيرة الموسم الحالي التي عانى فيها لخويا كثيرا قبل أن يضرب موعدا مع التاريخ بالتأهل للنهائي في كأس الأمير، ولكن الجهد الذي يتوقعه المدرب في المرحلة المقبلة هو استعادة قوة لخويا بريق النادي الخلاب في الحصول على لقب الكأس، وقبلها التأهل لدور الثمانية في دوري الأبطال من خلال مباراة الذهاب التي يتطلع فيها الفريق لتحقيق نتيجة تؤمن له موقفه في مباراة الإياب التي ستكون على نفس الملعب، ولكن حساباتها الفنية بأنها مباراة خارج أرض الفريق والحسبة الفنية فيها ستكون مختلفة.
حماس واستعداد
وكشف تدريب الأمس عن حماس كبير من لاعبي الفريق واستعداد كامل لتقديم أفضل ما عندهم من مستوى في مواجهة الغد التي تمثل نقطة النجاح في العبور للدور التالي من المنافسة قبل لقاء الإياب، وطبق لاعبو الفريق العديد من التدريبات الفنية للمدرب بعد أن تم تجهيز اللاعبين جيدا للمباراة بتدريبات خاصة في صالة الحديد أجراها اللاعبون تحت إشراف مدرب اللياقة البدنية، والتي هدف منها إلى الوصول إلى مستوى بدني جيد يعين اللاعبين على أداء قوي ومميز في أهم أسبوع في تاريخ لخويا حيث يخوض فيه دوري الأبطال من جهة والكأس الغالية من جهة أخرى، ويأمل إنقاذ موسمه الرياضي بالتتويج بالكأس ليحول إخفاقات الموسم إلى نجاحات باهرة في ظل رغبة اللاعبين في إضافة شرف التتويج بالكأس لتكتمل سيمفونية لخويا في الموسم بالتأهل لدور الثمانية من دوري الأبطال للمرة الثالثة في تاريخ النادي، لذلك يمثل هذا الأسبوع تحديا جديدا للاعبي لخويا حيث يحفل بكل طموحات النادي منذ انطلاق الموسم لذلك عمل الجهاز الفني للنادي على تجهيز اللاعبين لمواجهة قوية بمردود بدني قوي.
بلماضي يحث اللاعبين
على المزيد
وشهد التدريب اجتماعا بين المدرب جمال بلماضي ولاعبي الفريق في وسط الملعب حرص من خلاله المدرب على تقديم الشكر والتقدير للاعبين على مجهودهم الكبير في نصف النهائي أمام الجيش وحثهم على بذل المزيد في مباراة الجيش المقبلة في دوري الأبطال من أجل مواصلة النجاح في الموسم، ووعد اللاعبون مدربهم بمواصلة الأداء القوي.
اهتمام ودعم إداري
وتشهد تدريبات نادي لخويا استعدادا لمواجهة الجيش في دور الـ16 لدوري أبطال آسيا اهتماماً إدارياً كبيراً، حيث تحرص إدارة النادي على دعم الفريق دائما في طريقه لتحقيق النجاح على المستوى المحلي والمستوى الآسيوي في الوقت الذي يمثل فيه اهتمام إدارة لخويا بالفريق ولاعبيه دفعة معنوية كبيرة للاعبين تؤكد على عظم المسؤولية وأهمية بذل الجهد من أجل الانتصار.
وتعم نادي لخويا درجة عالية من الوعي ويفصل الجميع بين مواجهة الجيش في الكأس ومواجهته في دوري الأبطال، لذلك يتوقع أن تسهم درجة الوعي العالية للاعبي لخويا في تقديم مستوى مميز أمام الجيش قبل الالتفات للكأس الغالية والعودة مرة أخرى لدوري الأبطال في لقاء الإياب.

محمد السليطي: ثقتنا كبيرة في لاعبينا لتكرار الفوز على المنافس
أكد محمد بشير السليطي إداري نادي لخويا والمنسق العام من النادي لدوري أبطال آسيا قدرة فريقه على تجديد الفوز على الجيش في مباراة الغد، وقال السليطي إن لخويا لديه ثقته الكبيرة في قدراته للتفوق على فريق كبير مثل الجيش، وقال السليطي إن الجيش لن يكون سهلا وهو يدرك أن لخويا أقصاه من الكأس الغالية وسيعمل على الرد في الآسيوية، ولكن ثقته في لاعبي لخويا لا تحدها حدود في التعامل مع المباراة لتكون دافعا آخر لنهائي الكأس الغالية التي سيخوضها لخويا مساء الجمعة المقبلة.

تشيكو فلوريس:
نملك القدرة على تخطي الجيش
اعتبر قلب دفاع لخويا تشيكو فلوريس مواجهة الجيش في دوري أبطال آسيا أمرا عاديا بالنسبة لهم في لخويا خاصة أن مسار القرعة وضع الفريق في مواجهة حتمية أمام الجيش وهو فريق قطري، ولكن الأمر يبدو عاديا حيث سبق لهم أن واجهوا السد في الموسم الماضي وحققوا التفوق وتأهلوا لدوري الأبطال. وأكد المدافع الإسباني العائد لمستواه المميز في دفاع لخويا أنهم يعرفون قوة الجيش ويدركون أيضا صعوبة المباراة ولكنهم بالمقابل يثقون في قدراتهم لتحقيق الفوز والوصول لدور الثمانية من خلال المباراتين.. وكشف تشيكو عن فصلهم كلاعبين بين فريق الجيش الذي واجهوه في الكأس الغالية وفريق الجيش الذي سيواجهونه غدا في دوري الأبطال، معتبرا أنه في الحالتين الفرصة كبيرة لتواجد ناد قطري بين الثمانية الكبار في القارة.

كيمبنسكي يجهز الفريق
يدخل لاعبو فريق لخويا معسكرا مقفولا بفندق كيمبنسكي وذلك استعدادا للمواجهة الآسيوية مساء الغد أمام الجيش وسيكون المعسكر عقب تدريب اليوم، حيث سيتجمع اللاعبون بالنادي ومن ثم إلى المعسكر الذي يتوقع أن يستمر حتى الجمعة المقبل موعد نهائي كأس الأمير.
ودرجت إدارة لخويا على تجهيز لاعبي الفريق دائما في أجواء بعيدة عن الضغوط ورفع درجة التركيز للمباريات من أجل أداء قوي يليق بطموحات النادي على المستوى الآسيوي وعلى مستوى الكأس الغالية.

البروفة الأخيرة اليوم
يجري فريق لخويا اليوم تدريبا بمثابة اللمسة الأخيرة للمدرب جمال بلماضي على شكل فريقه الفني قبل لقاء الجيش، وسيكون التدريب على الملعب الرئيسي للمباراة في الوقت الذي سيفتح فيه التدريب لوسائل الإعلام المختلفة من أجل الحصول على المقابلات الصحافية مع اللاعبين بالفريق حول المواجهة الآسيوية، وسيفتح أيضا ملعب عبدالله بن خليفة بنادي لخويا لفريق الجيش لإجراء التدريب الرئيسي عليه حسب لوائح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

اليوم الاجتماع الفني والمؤتمرات الصحافية
يعقد اليوم بقاعة الاجتماعات باستاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا الاجتماع الفني لمباراة الذهاب في دور الـ16 من دوري أبطال آسيا وذلك بحضور مراقب المباراة وممثلي الناديين القطريين لوضع الترتيبات الفنية الخاصة بالمباراة، وذلك في الخامسة إلا ربعا، يعقبه المؤتمر الصحافي لمدرب نادي الجيش صبري لموشي بقاعة المؤتمرات الصحافية بالنادي ثم المؤتمر الصحافي الخاص بمدرب نادي لخويا جمال بلماضي وأحد اللاعبين بحضور المنسق الإعلامي لدوري أبطال آسيا.

نشر رد