مجلة بزنس كلاس
صحة

الدوحه.. بزنس كلاس
لا شك أن اللحوم الحمراء تحتوي على عناصر غذائية مهمة وأساسية، مثل الأحماض الأمينية والمعادن والفيتامينات الذائبة في الدهون. الا أن لحوم الأغنام تعد من اللحوم التى ينبغي تناولها بحرص ولا ينصح بالاسراف في تناولها. لحوم الغنم والرجيم:

من المعتقدات الخاطئة والسائدة أن  لحم الغنم كثير الدهون. ولكن في الحقيقة بعض المناطق في الغنم قليلة الدهون فذلك يعتمد على المنطقة التي يؤخذ اللحم منها. عادةً لا تحتوي شرائح لحم الأغنام على مقدار كبير من السعرات الحرارية اذا تمت ازالة قطع الدهن. والغريب أن لحوم الضأن لا تحتوي على أية نشويات(كربوهيدرات) لذا فان محتوى السعرات الحرارية الموجود باللحم يأتي فقط من الدهون والبروتين. نستنتج من ذلك أنه كلما تخلصنا من قطع الدهون أو الشحم باللحم فاننا نقلص من عدد السعرات الحرارية الموجودة بالوجبة. إلا ان تبقى نسب الدهن في لحم الغنم أعلى بقليل مقارنة مع لحم البقر. لذا ينصح خبراء التغذية تناول لحم الغنم بإعتدال والتركيز على لحم البقر بدل من الغنم لمتبعي الرجيم. حساء الضأن مفيد لشعرك وبشرتك:

قد يتفاجأ البعض بأهمية لحم وعظام الضأن للشعر والبشرة. فلا ينبغي أن نغفل دور حساء الضأن في تزويد الجسم باحتياجاته من مادة الكولاجين وحمض الهيالويورنيك اللازمين لنضارة البشرة حيث أن الكولاجين هو المادة المسؤولة عن مرونة البشرة وتأخير ظهور التجاعيد. وتعتبر مكون أساسي يدخل في تكوين الشعر والأظافر.

فوائد لحم الغنم:

  • علاج الانيميا

لوجود نسب عالية من فيتامين ب12 الداخل في عملية تكوين خلايا الدم الحمراء مما يسهم في علاج فقر الدم. وكذا لاحتوائه على عنصري الحديد والنحاس اللازمين لاتمام خطوات تكوين كرات الدم الحمراء.

  • بناء العضلات

حيث أن لحم الغنم غني بالبروتين كما هو معروف. ولا يخفى على أحد أهمية عنصر البروتين في بناء العضلات لما يحتويه من أحماض أمينية غاية في الأهمية.

  • لحم الاغنام من اجل حياة زوجية سعيدة

كما يعتبر لحم الأغنام مصدراً أساسياً لبعض المعادن خاصةً الزنك الذي يلعب دوراً هاماً في تقوية الجهاز المناعي ورفع معدلات هرمون التوستوستيرون (الهرمون الذكري). ويدخل ضمن العناصر الأساسية اللازمة لوقف النزف والتئام الجروح.

  • ضروري لصحة الخلايا العصبية

حيث يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامينات ب المركبة اللازمة لصحة الجهاز العصبي.

  • مصدر للأوميغا 3

قد تظنوا ان الأسماك والمكسرات هي المصادر الوحيدة للاوميغا 3 إلا أن لحم الضأن المغذى على العشب يحتوي على نسبة جيدة من الاوميغا 3 (ALA). تختلف المغذيات في لحم الضأن بحسب طريقة تربية الأغنام في المزارع.

بعكس لحوم الأبقار فان لحم الغنم يتميز برائحة معينة قد تكون غير محببة للكثير منا ويرجع هذا الى احتوائه على نسبة كبيرة من الشحوم التى تتسبب في تلك الرائحة وتعطي نكهة مختلفة. لذا فانه من الضروري في خطوات تحضير لحم الاغنام القيام بالخطوات التالية:

كخطوة اولى للتخلص من رائحة اللحم ينبغي قطع الاجزاء الدهنية الموجودة بين ثنايا اللحم. أيضاً غسل قطع اللحم من الدم باستخدام الملح بشكل جيد، ذلك قد يخفف من أثر تلك النكهة كما أن غمس اللحم في مياه وملح وخل لفترة تتراوح ما بين نصف ساعة الى ساعة يساهم بشكل كبير في التخلص من تلك الرائحة . لكن يجدر الاشارة الى ضرورة غسل قطع اللحم من بقايا الملح قبل الطهي. إلا أنه لا يمكن ازالة جميع الشحوم الموجودة بقطع اللحم خاصةً الموجودة بين ثنايا النسيج العضلي. لذا ينصح الاطباء بعدم الاسراف في تناول لحوم الاغنام للذين يعانون من مشاكل في الوزن أو أمراض القلب.

عدم الاكثار من لحوم الغنم:

علي الرغم من القيمة الغذائية العالية للحوم الأغنام الا ان الاسراف في تناولها قد يكون له تأثير سلبي على الصحة نظراً لما تحتويه لحوم الاغنام من نسب عالية من الدهون المشبعة والكوليسترول. والتي لها تأثير مباشر كما هو معروف على صحة القلب والاوعية الدموية وقد تؤدي الى زيادة الوزن.

كما لاينصح بالاكثار من تناول لحوم الاغنام اذا كان الشخص يعاني من مرض النقرس أو حصوات الكلى حيث أن لحوم الاغنام تحتوي على نسبة عالية من البيورينات التي تتحول داخل الجسم الى حمض اليوريك الذي يترسب في الكلي على شكل حصوات ويؤدي بشكل مباشر الى الام المفاصل والاقدام فيما يعرف بالنقرس.

نشر رد