مجلة بزنس كلاس
صحة

 

كشفت نتائج دراسة طبية حديثة أن التوقف عن استخدام مستحضرات التجميل لمدة 3 أيام يساهم بشكل ملحوظ في خفض تركيزات المواد الكيماوية الضارة بالدم ويقلل المواد المسرطنة للنصف.
وأوضح الباحثون في جامعة كاليفورنيا في بيركلي الأميركية أن نتائج الدراسة بينت انخفاض تركيز مادتي “الميثيل والبروبيل” التي تستخدم كمادة حافظة في العطور بنسبة 44 و45 في المئة على التوالي، وانخفضت تركيزات “الفثالات” الموجودة في مستحضرات الشعر والكريمات الحاجبة للشمس والعطور بنسبة 27 في المئة.
وأضاف الباحثون، أن تركيزات مادة “الأوكسيبنزون” الموجودة في الكريمات الواقية من الشمس ومادة “التركليوزان” الموجودة في الصابون انخفضت بنسبة 36 في المئة حال إيقاف هذه المستحضرات لمدة 3 أيام.
ولفتت ان هذه المواد الكيماوية الضارة تساهم في إحداث خلل ملحوظ في هورمونات الجسم، وهو ما يرفع خطر الإصابة بالسرطان والكثير من الأمراض الخطرة خلال مراحل عمرية لاحقة.
ولفت الباحثون إلى أن السيدات هن الأكثر عرضة لهذه المخاطر الصحية لأنهن الأكثر استخداماً لمستحضرات العناية الشخصية، وبالأخص في المرحلة قبل الاربعين وكذلك الفتيات اللواتي يستخدمن مستحضرات التجميل بكثافة خلال هذه المرحلة العمرية.

نشر رد