مجلة بزنس كلاس
أخبار

عقدت اللجنة المشتركة لمراقبة الأغذية الآدمية اجتماعها الأول بعد إعادة تشكيلها بموجب القرار الوزاري لسعادة وزيرة الصحة العامة والخاص بإعادة تشكيل اللجنة برئاسة الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة وعضوية ممثلين جدد من كافة الوزارات المعنية بسلامة الأغذية الآدمية حسب الاختصاصات والخبرات.
وأقرت اللجنة خلال الاجتماع إعادة تشكيل الفريق العلمي المختص بالرقابة الغذائية والأمور ذات الصلة، وكذلك تشكيل فريق عمل مؤقت يختص بالإعداد لاشتراطات ذات الصلة بسلامة الغذاء.
كما تم استعراض آلية زيادة التوعية والشفافية ومواجهة الشائعات والمعلومات المغلوطة التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتعريف بدور الجهات الرقابية المختلفة إضافة إلى مناقشة الرؤية المستقبلية لعمل اللجنة ودورها المأمول.
وأكد الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة ورئيس اللجنة على أهمية دور اللجنة المشتركة في التنسيق بين كافة الوزارات المعنية للمحافظة على أعلى مستوى من سلامة ومأمونية وصلاحية الغذاء المتداول، معربا عن ثقته بقدرة اللجنة على تحقيق إنجازات متميزة في المستقبل القريب.
وتتولى اللجنة المشتركة لمراقبة الأغذية الآدمية العديد من المهام من بينها التنسيق بين الجهات المعنية بسلامة الغذاء ودراسة المشاكل المتعلقة بالرقابة الغذائية وإيجاد الحلول المناسبة لها إلى جانب البت في القضايا المتعلقة بالأغذية التي لا يوجد لها مواصفات خليجية دقيقة استنادا إلى المواصفات الخليجية لمنتجات مشابهة أو إلى التشريعات والمواصفات الدولية ذات الصلة.
كما يندرج ضمن مهام اللجنة البت في بعض المخالفات ذات العلاقة بالجودة ومنع دخول أي أغذية يمكن أن تتضمن مخاطر على سلامة المستهلك واتخاذ قرارات الحظر وجمع المعلومات عن مخاطر الغذاء وسحب الأغذية من الأسواق وتنسيق المواقف في المحافل الإقليمية الدولية والاستفادة من كافة الفعاليات التي تنظمها المنظمات الدولية ومتابعة ما يتعلق بمستجدات الغذاء محليا وإقليميا ودوليا وتفعيل الجانب الإعلامي والتوعوي في مجال سلامة الغذاء لتوعية المجتمع بأهميته وكيفية تحقيقه من خلال المحاضرات وتوزيع المطبوعات والمطويات لكافة شرائح المجتمع.
وذكرت وزارة الصحة العامة في بيان صحفي أن مباشرة اللجنة لعملها يعد حدثا مهما لقطاع تجارة الأغذية في قطر إذ يعول عليها في الإسهام في حل الإشكاليات التي تواجه القطاع بالإضافة إلى دورها التوعوي في الإعلان عن الحقائق ورد الإشاعات.
وتضم اللجنة الحالية في عضويتها ممثلين عن إدارات معنية بسلامة الأغذية في كل من وزارة البلدية والبيئة ووزارة الصحة العامة ووزارة الاقتصاد والتجارة.
وتعد اللجنة المشتركة من اللجان الهامة التي تنعكس قراراتها مباشرة على الصحة العامة في قطر حيث سجلت اللجنة السابقة إنجازات مميزة في التعامل مع مخاطر الأغذية المتجددة وتسهيل حركة التجارة الخارجية والداخلية .
يذكر أن اللجنة المشتركة لمراقبة الأغذية الآدمية تشكلت لأول مرة بموجب قرار وزير الصحة العامة رقم (19) لسنة 2000 وأعيد تشكيلها عدة مرات.

نشر رد