مجلة بزنس كلاس
أخبار

الدوحة- بزنس كلاس

قامت رابطة سيدات الأعمال القطريات بتوقيع مذكرة تفاهم مع جامعة تكساس إي آند إم في قطر بمبنى الهندسة التابع للجامعة في المدينة التعليمية.

وبموجب هذه الإتفاقية، يتعاون فرع الجامعة ورابطة سيدات الأعمال القطريات لدعم الطالبات ولتعريف الفتيات وعائلاتهن بمجال الهندسة لتشجيع أكبر عدد من الفتيات لدراسة الهندسة، كما ستعمل رابطة سيدات الأعمال القطريات مع الطالبات السابقات والحاليات في جامعة تكساس إي آند إم في قطر من خلال نشاطات متعددة مثل سلسلة التخاطب، والتوجيه والتدريب، وبرنامج التطوير الذاتي، وفعاليات أخرى للتواصل الإجتماعي والمهني.

ومن خلالها أيضا، سيقدم طرفا الإتفاقية مجموعة من المشاريع والبرامج التي تستهدف تمكين الطالبات من خلال منح عضوية رابطة سيدات الأعمال القطريات لمن يرغبن من الطالبات مما يتيح لهن الدخول إلى مختلف الفعاليات التي تنظمها هذه الرابطة، إلى جانب العمل لتوفير عدد من فرص التدريب لطالبات جامعة تكساس إي آند أم في قطر عبر شبكة الشركات والمؤسسات المملوكة أو المدارة من أعضاء رابطة سيدات الأعمال القطريات.

كما تعزز هذه الاتفاقية إمكانية التعاون بين الطرفين في الكثير من المجالات الأخرى بما في ذلك تثقيف وتمكين المرأة عبر تبادل الخبرات والمشاركة في المؤتمرات والفعاليات.

من جانبها، اعتبرت عائشة الفردان، نائب رئيس مجلس إدارة رابطة سيدات الأعمال القطريات، هذه الاتفاقية خطوة جديدة اتخذتها الرابطة من أجل تحقيق أهدافها”.

وتعقيباً على الحدث: قالت “لا تزال رابطة سيدات الأعمال القطريات تبذل جهودها وقدراتها لدعم دور المرأة وتمكينها من المشاركة في كافة المجالات والمنافسة فيها، ولهذه الغاية، تسعى رابطة سيدات الأعمال القطريات إلى إنشاء الشراكات والتعاون مع كافة المنظمات الداعمة للمرأة.. ولقد وجدنا في جامعة تكساس إي آند أم في قطر الشريك الهام والنافذ والقادر على تطوير جيل السيدات الجديد في قطر وتأهيلهن للعب دور رئيسي في تطور الدولة”.

وأضافت عائشة الفردان: “يسعدنا التعاون مع جامعة تكساس إي آند أم في قطر، وإننا على ثقة بأن هذه الشراكة ستعود بالنفع لكلا المؤسستين وستحقق أهدافنا المشتركة كما ستؤثر إيجاباً على المرأة القطرية بشكل خاص والمجتمع القطري بشكل عام”.

من جانبه، قال الدكتور مارك ه. وايكولد، عميد جامعة تكساس إي آند أم في قطر ورئيسها التنفيذي:”تفتخر جامعة تكساس إي آند أم في قطر بأن ما يقارب 40% من الطلاب المسجلين فيها من السيدات، ونتطلع قدماً للعمل مع رابطة سيدات الأعمال القطريات لجذب المزيد من السيدات ودعم المرأة وتمكينها فور التخرج من جامعة تكساس إي آند أم في قطر، والدخول إلى مجال العمل”.

وأضاف “إننا متحمسون لطالباتنا والفرص المقدمة لهن من خلال إبرام الشراكة مع رابطة سيدات الأعمال القطريات والتي لعبت، منذ تأسيسها في العام 2000، دوراً مميزاً في تعزيز مساهمات المرأة في النمو البارز الذي تشهده قطر اليوم”.

 

 

نشر رد