مجلة بزنس كلاس
صحة

الدوحة – بزنس كلاس

يظهر كل يوم أمل جديد يقف فى وجه هجوم السرطان على كل أجزاء جسم الإنسان، ويقوم البحث العلمى بعمل محاولات جادة للوصول إلى حل المرض الذى يسبب الذعر للجميع، ومن أخطر أنواع السرطانات وأشدها شراسة والتى تحتل المركز الخامس عالميا من حيث الانتشار هو سرطان البروستاتا. والتى أظهر له طريق أمل جديد لعلاجه عن طريق البحث العلمى، وتقول الابحاث “هناك دراسة أجريت مؤخرا أظهرت نتائجها عن نوع جديد من العلاج مضاد “الاندروجينات” والذى يساهم فى تقليل مخاطر الوفاة بنسبة 29% لدى الرجال المصابين بسرطان البروستاتا المنتشر والمقاوم للاستئصال، كما أن هذا العلاج ساهم فى إبطاء نمو الورم السرطانى لدى 59% من المرضى، مما آخر من حاجتهم إلى الخضوع للعلاج الكيميائى. ويضيف، يعتبر سرطان البروستاتا من الأمراض المنتشرة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وحيث تشير آخر الاحصائيات إلى أن سرطان البروستاتا هو واحد من أكثر 10 أنواع سرطان انتشارا لدى الرجال، مما يستدعى القلق للأخصائيين فى مجال طب الاورام السرطانية والمسالك البولية، حيث ان المرضى عادة لا يدركون مدى شدة الأعراض لديهم، وبالتالى فهم يلجأون لاستشارة الطبيب فى مراحل متأخرة من المرض، رغم أن نسبة الشفاء عالية فى حالة اكتشافه مبكرا. وبإجراء فحص دم بسيط للكشف عن وجود “مولد المضاد البروستاتى” والمعروف علميا باسم “PSA” للرجال الذين بلغوا الخمسين من عمرهم، ويفضل الاطمئنان بداية من الدخول فى سن الأربعين وهذا الفحص هو أحد مؤشرات وجود ورم غدة البروستاتا.

نشر رد