مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

اصدرت فيراري طراز “لافيراري ابيرتا” أي النسخة المكشوفة من لافيراري، والتي ستكون من ضمن سيارات النسخ المحدودة الخاصة بعملاء الشركة المميزين، الأمر الذي ذكرناه في خبر سابق. وتم اطلاق هذه السيارة والإعلان عن تفاصيلها التقنية وخصائصها في معرض سيارات باريس الدولي 2016 كما ستحدد فيراري عدد النسخ التي سنتجها من هذه السيارة.

ستكون “لافيراري ابيرتا” متاحة مع بسقف صلب من ألياف الكربون أو سقف من القماش وهي مشابهة تماما من حيث الشكل مع شقيقتها الكوبيه ما عدا السقف والابواب التي تفتح بشكل عادي في هذه النسخة. وستحتوي على نفس محرك وأرقام الأداء الخاصة بسيارة لافيراري الأصلي، الذي هو كناية عن محرك وسطي باسم “اف 140 أف أي”.

الشكل الرياضي البحت والهجومي بامتياز هو سمة لافيراري بنسختيها، فالمصابيح الامامية التي تعمل على تقنية “ليد” ممتدة الى الوراء بطريقة أنيقة بالاضافة الى أقواس العجلات المنفوخة والمقدمة والصادم الامامي المعززان بفتحات الهواء والتي تشبه سيارات الفورمولا 1 والتي تمتد الى جوانب السيارة.

أما في الخلف فيظهر ناشر الهواء العامل على تقنية الأحنحة المتحركة التي تزيد من ثبات السيارة كما في النسخة العادية، والمصابيح المميزة الدائرية والتي تتميز بالبساطة الأنيقة، التي تتجسد في مخارج العوادم الرباعية ومصباح الصباب الوسطي الموجود في سيارات الفورمولا 1.

أما المقصورة، فهي رياضية ومميزة جدا، فلوحة القيادة تحمل عدادات رقمية لعرض المعلومات والمقود الرياضي مصنوع من الجلد وألياف الكربون ويسمح للسائق بالتحكم بالكثير من الوظائف والأنظمة. أما الكونسول الوسطي فمغلف بالجلد الفاخر والكربون بالاضافة الى المقاعد الرياضية التي تثبت السائق في مكانه مهما كانت طريقة القيادة.

هذا المحرك مؤلف من 12 اسطوانة بشكل V وبسعة 6.3 ليتر ويولد قوة 789 حصان وعزم دوران يصل 700 نيوتن متر. ويساعد المحرك الاساسي محرك كهربائي يعمل بتقنية الكيرز Kerz الموجودة في الفورمولا 1 بقوة 161 حصان و 200 نيوتن متر من عزم الدوران لتصل القوة الاجمالية الى 950 حصان و900 نيوتن متر من عزم الدوران.

هذا المحرك مزود بناقل حركة هو عبارة عن علبة تروس مؤلفة من 7 سرعات مزدوجة القابض الفاصل (ديول كلاتش) وتنتقل القوة الى العجلات الخلفية. أما التسارع من 0 الى 100 كلم بالساعة فيتم في خلال 3 ثواني والسرعة القصوى تصل الى 350 كلم بالساعة.

تم إجراء تعديلات كبيرة وشاملة لهيكل السيارة وذلك بهدف الإبقاء على نفس الصلابة الالتوائية مثل سيارة الكوبيه على الرغم من فقدان السقف. كما تم تعديل وتطوير الديناميكية الهوائية للسيارة للتتناسب مع السيارة المكشوفة.

نشر رد