مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

لا أحد يستطيع نسيان ما قدمته الكرة التشيكية في عام 1996، البداية كانت بتقديم مستوى رائع في بطولة اليورو التي أقيمت في إنجلترا إلى المباراة النهائية قبل الخسارة أمام المانيا.

وفي نفس الوقت لم تكتفي التشيك بذلك، حيث استطاعت في تلك البطولة إخراج العديد من اللاعبين المميزين أبرزهم اللاعب الأسطوري بافل نيدفيد، الذي ظهر للعالم في تلك البطولة وواصل تقديم مستويات مرعبة بعد الانتقال إلى الدوري الإيطالي.

طريقة لعب نيدفيد:

ولد بافل نيدفيد في 30 أغسطس 1972 ويعتبر من أفضل اللاعبين في تاريخ التشيك إن لم يكن أفضلهم على الإطلاق، وذلك بعد مسيرة ناجحة مع منتخب بلاده والأندية المحلية والخارجية.

ويمتاز نيدفيد بالعديد من الأسلحة أبرزها التسديد من بعيد والمراوغة بشكلٍ رائع وامتلاكه رؤية واسعة لأرضية الملعب، وفي نفس الوقت امتلاكه قدم يمينية صاروخية وقدرته على اللعب بقدمه اليسرى.

ومركز نيدفيد الأصلي كجناح أيسر ويستطيع اللعب كلاعب وسط أيسر وصانع ألعاب ومهاجم ثاني، أي أنه كما يقال في كرة القدم “جوكر”.

مسيرة نيدفيد:
بدأ نيدفيد مسيرته الكروية في سن الخامسة من عمره وذلك رفقة فريق سكلانا قبل اللعب لعدة أندية في الفئات السنية، إلا أن أول فريق لعب له مع الفريق الأول كان دوكلا براج عام 1991 حتى عام 1992، وخاض خلال تلك الفترة 19 مباراة وثلاثة أهداف.

وبعد ذلك لعب نيدفيد لسبارتا براج لمدة 4 مواسم خاض خلالها 97 مباراة وسجل 23 هدف، ليصبح مطمعاً لكبار الأندية الأوروبية في وقت تألق في بطولة يورو 1996.

وعقب الانتهاء من المشاركة في اليورو حصل نادي لاتسيو الإيطالي على توقيع لاعب الوسط التشيكي الملقب بالسهم الأشقر، ولعب 4 مواسم أيضاً في العاصمة الإيطالية شارك خلالها في 138 مباراة وسجل 33 هدف.

وبعد هذا التألق حصل أشهر نادي إيطالي وهو يوفنتوس على توقيع نيدفيد في صفقة كلفت خزائن البيانكونيري 41 مليون يورو، ولعب له من 2001 حتى 2009 عندما اعتزل كرة القدم وخاض 247 مباراة وسجل 51 هدف وهي الفترة الأفضل له في المسيرة الكروية.

مع المنتخب التشيكي، استطاع نيدفيد تقديم أداء قوي ولعب 91 مباراة وسجل 18 هدف بعد لعبه لمنتخب تشيكوسلوفاكيا تحت سن 21 عام قبل الانقسام 7 مباريات.

وخلال تواجده مع المنتخب التشيكي لعب نيدفيد في 4 بطولات كبيرة وهي يورو 1996 و2000 و2004 بجانب مونديال 2006، وكان دوره الأكبر في البطولتين الأولى والثالثة، مع معاناته من إصابة في بداية البطولة الثانية وخاض الأخيرة بعد عودته من الاعتزال.

ألقاب وجوائز نيدفيد:

خلال مسيرة نيدفيد الطويلة من عام 1991 حتى 2009 استطاع السهم الأشقر تقريباً الفوز بجميع البطولات وهي الدوري التشيكي وكأس التشيك والدوري الإيطالي وكأس إيطاليا والسوبر الإيطالي وكأس الاتحاد الأوروبي وكأس السوبر الأوروبي والوصول إلى نهائي دوري الأبطال ووصافة يورو 1996 ونصف نهائي يورو 2004 وبرونزية كأس القارات 1997.

أما بالنسبة للجوائز، فكانت جائزة الكرة الذهبية 2004 هي الأشهر في خزائن نيدفيد، بجانب الكرة الذهبية لأفضل لاعب تشيكي وضمن قائمة عظماء التشيك الـ41، وأفضل لاعب تشيكي وأفضل لاعب في الدوري الإيطالي بشكلٍ عام وأجنبي وأفضل لاعب في العالم وأفضل لاعب وسط في العالم وضمن أفضل 100 لاعب من الفيفا.

نيدفيد بعد الاعتزال:
بعد اعتزال كرة القدم عام 2009 بقي نيدفيد دون عمل قبل أن يصبح عضو في إدارة ناديه يوفنتوس وبقي حتى الآن، قبل أن يترقى في منصبه.

وفي عام 2015 أصبح نيدفيد نائب رئيس نادي يوفنتوس.

نشر رد