مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

لقد بدأ التشويق والإثارة حول استعراض لابيرل المسرحي في الازدياد خاصةً بعد وصول الفريق الإبداعي، المختصون الفنيون والاستعراضيون إلى دبي. لابيرل هو أول استعراض مسرحي مائي دائم في المنطقة تقدمة دراجون. خلال الأشهر القادمة سينتقل 35 عضو من الفريق الإبداعي، 70 مختص فني على درجة عالية من الكفاءة بجانب 65 فنان استعراضي من الطراز العالمي إلى الحبتور سيتي لبدء خلق وإبداع هذا الاستعراض الفني المذهل على مسرح لابيرل المائي.

يعد المسرح صرحاً عظيماً كان قيد الإنشاء على مدى الثلاث سنوات الماضية مما يؤهله لضم موارد تقنية ذات كفاءات تكنولوجية متطورة من أجل خلق وإبداع عرض بهذا الحجم والرونق. قال فرانكو دراجون، المؤسس والمدير الفني لشركة دراجون؛ “إن هذا المسرح الذي قمنا ببنائه ليس كأي مسرح آخر، فهو يعد كالآلة العملاقة المذهلة. فهو مثل سفينة فضائية استثنائية أو مثل طائرة من طراز A380 يجب على قيادتها!”

صرح فرانكو دراجون بأن دبي هي المكان الأفضل لمثل هذا العرض الحي الذي يمثل المستقبل، قائلاً؛ “إن دبي تعد كمختبر للمستقبل وهي ملتقى الحضارات وسكانُها هم من القرن الـ21. في دبي، نحن بالفعل نعيش ونشهد ما سيحدث في العالم خلال 10-20 سنة من الآن، فهي مدينة المستقبل، ولذلك فهي المكان الأمثل لإحتضان هذا العرض المذهل.”

قال محمد الحبتور، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة الحبتور: “تقود مجموعة الحبتور، بالتعاون مع دراجون، مسيرة لبدء عهد جديد في مجال الترفيه المسرحي في دبي لجعلها مركزاً رئيسياً في هذا المجال وليس فقط كواجهة لقضاء العطلات. نحن نشهد مسيرة خلق وإبداع لابيرل ذلك العرض الاستثنائي في بيئة مميزة ومذهلة من شأنها أن ترفع مستوى الإستعراضات الحية في العالم.”

ستبدأ العروض في منتصف 2017، ويضم 450 استعراض على مدار السنة مقسمة إلى استعراضان يومياً على مدار خمسة أيام اسبوعياً. سيقدم فريق العمل استعراضات أكروباتية مثيرة تخطف الأنفاس في الماء والهواء على هذا المسرح المائي المصمم خصيصاً لهذا الغرض والمكون من 1,300 مقعد. سيضم المسرح نفسه ‘مسرح مائي’ سعته 2.7 مليون لتر من المياه قابلاً ليتحول إلى مسرح مائي والعكس. سيقوم المؤدين بتأدية أعمال جريئة من ضمنها الغوص في المسرح المائي من ارتفاع يصل إلى 35 متر، كما أنهم سيحلقون حول القاعة بمساعدة روافع ذات طاقة فائقة السرعة تصل إلى 15 كم في الساعة. إن انسجام هذا الإبداع الفني مع التكنولوجيا المتطورة الخاصة بالمسرح سيجعل من لا بيرل حدثاً فنياً مثيراً تحت، على وفوق الماء.

نشر رد