مجلة بزنس كلاس
سياحة

منطقة تجمع السحر والجمال ونقطة عبور إلى جمهورية الرفاهية

شواطئ ومنتجعات تختصر الخيال وتفسر الأحلام

الخيار الأقرب لكبار الأثرياء والسكان سيّاح مقيمون

مظهر متكامل الانسجام وبنية تحتية وفق أحدث التقنيات العالمية

4 مليون م² مساحة المدينة.. وشواطئ بطول 33 كم  

بزنس كلاس ـ أنس سليمان

هي “ريفيرا الخليج”، والتي أوحى جمال معالمها لأهل قطر والخليج لإطلاق الاسم عليها وتشبيهها بشاطئ ريفيرا بفرنسا، والاسم لم يكن وليد الصدفة، بل لما جمعت “اللؤلؤة قطر” من أوجه للفخامة والروعة والمتعة في مكان واحد، جعل منها أبرز الأماكن السياحية بالدوحة.

هي اللؤلؤة.. يكفي ذكر اسمها أمام أهل قطر لتعرف مدى قدرها لدى الكثير منهم، فبين أرقى المساكن، وأكثر الفنادق والقاعات والمطاعم فخامة في قطر، تجدها في قلب هذا المشروع العملاق، ومشاريعه تنقلك إلى حياة فارهة على شاطئ الخليج العربي، فتجد وجهاً مختلفاً للرفاهية التي يبحث عنها الكثيرون في رحلاتهم السياحية.

لا شك أن كل دولة تبحث عن قطاع سياحي قوي، تضع في مقدمة اهتماماتها المنشآت الفارهة، والتي تلقى اهتمام الكثيرين، بل إن بعض السياح يغيرون وجهاتهم على حسب ما بها من منشآت فارهة، ومنها ما يعد رمزاً للسياحة في هذا البلد، لذا كان اهتمام قطر ببعض المشروعات التي يمكن أن تحدث فارقاً جوهرياً في القطاع السياحي، وفي مقدمتها اللؤلؤة قطر (لؤلؤة قطر).

D (6)

جزيرة الأبراج

ومشروع اللؤلؤة قطر هو سلسلة من الجزر الاصطناعية تشكل مدينة متكاملة تقع على الجانب الشمالي لشاطئ مدينة الدوحة، ويضم العديد من الأبراج السكنية والمجمعات التجارية وشاطئاً خلاباً، بالإضافة إلى بنية تحتية متطورة، كما يحد اللؤلؤة من الشمال مشروع مدينة الوسيل، وتتكون منطقة اللؤلؤة من 10 مناطق، وهي: بورتو أرابيا “أكبرهم”، مرسا أرابيا، فيفا بحرية، الغران كروز، الفلل البحري، فلل لابلاج، كوستا مالاذ، الكارتييه، إيزولا دانا.

وتستوعب اللؤلؤة قطر ما يقرب من ثلاثين ألف نسمة، وهي منطقة مميزة ومثالية جداً للسكن والإقامة، حيث تضم العديد من الوحدات السكنية المختلفة والفارهة، والتي تلبي كل الأذواق، إضافة إلى العديد من المجمعات التجارية ذات الماركات العالمية، وأحدث وسائل التسلية والترفيه على مستوى العالم أجمع.

وتبلغ مساحة اللؤلؤة ما يقرب من أربعة ملايين متر مربع، وتتيح حوالي 33 كم من الشواطئ، ما يعد متنفساً متميزاً للآلاف من سكان اللؤلؤة، وشهدت تلك المنطقة افتتاح العديد من الفنادق والمنتجعات السياحية ذات الشهرة العالمية، حيث تحرص العلامات العالمية على اختيار أفضل المواقع، لتناسب مكانتها بمختلف الدول، ولعل أهمها وأشهرها: فندق ومنتجع نيكي بيتش، فندق ومنتجع أوربان ريزورت، منتجع مارينا ريزورت، منتجع مرسي ملاذ كمبينسكي، ويوجد مشروعات فندقية كثيرة قيد التنفيذ.

TPQ05

سياحة سكنية

وجود مشروع اللؤلؤة قطر على طول عشرات الكيلو مترات من كورنيش الدوحة، سمح لمصممي المشروع بإضافة الكثير من الفلل الشاطئية، التي تقع على الخليج العربي مباشرةً، وتفصل المساكن عن الشاطئ عشرات الأمتار فحسب، ليعيش سكان اللؤلؤة قطر في مختلف مشروعاتها السكنية، وسط مشهد خلاب ربما لا يتوافر في أي مكان آخر.

ومن بين الميزات التي تقدمها لؤلؤة قطر، فرصة الاستئجار أو التملك من بين وحداتها السكنية، وهي من بين المناطق التي يمكن لغير القطريين الشراء بها، حيث تعد من أكثر المناطق رفاهية، والتي تمكن المستثمرين القطريين والأجانب على حد سواء من الانتفاع بكافة الأوجه بوحداتها الفارهة.

ومن بين الميزات التي تعد إضافة قوية لأي مشروع سياحي، بل إنها تصنع الفارق بين القطاعات السياحية بمختلف الدول، البنى التحتية، والتي حرص مصممو اللؤلؤة قطر على العمل عليها بصورة جادة، بما يعد إضافة قوية للمشروع، فتم تصميم البنية التحتية بها وفق أحدث التقنيات والمواصفات العالمية.

TPQ07

جسور ومراسي

وتتميز اللؤلؤة قطر بعدد من الجسور بجوار مراسي السفن، لتتيح مرور السيارات والمركبات القادمة للمنطقة، كما يتوفر بالمنطقة موقف للسيارات مجاناً، والذي يمتد لمساحة كبيرة، وقد روعي في تصميمه أن يكون على شكل دائري، ليتيح المجال لأكبر عدد ممكن من السيارات دون زحام.

ومن موقف السيارات يمكنك الحصول على خدمة أخرى مجانية، وهي ركوب سيارات تشبه سيارات الجولف، وهي مخصصة لنقل الركاب إلى منطقة الأسواق والمجمعات التجارية بالمنطقة، وتتميز هذه المركبات بالسرعة والراحة، بما يضمن رفاهية الركاب والزائرين، إضافة إلى ما تتحه اللؤلؤة قطر من فرصة لاستئجار قارب للتجول به ومشاهدة معالم المنطقة.

9

لكبار الأثرياء فقط 

ومن بين المشكلات التي تواجه الراغبين في الظفر بوحدة سكنية في اللؤلؤة قطر، ارتفاع الأسعار بصورة كبيرة، مقارنةً مع باقي الوحدات السكنية في العاصمة القطرية، ما يجعلها صعبة المنال سواء فيما يتعلق بالاستئجار أو التملك، في حين إن الكثير من الفنادق القريبة من المنطقة تقل في أسعارها عما هو عليه الحال في اللؤلؤة قطر.

وعلى الرغم من الارتفاع البين في أسعار الوحدات السكنية في اللؤلؤة قطر، إلا أن بعض المستثمرين وكبار الموظفين من الأجانب، وجدوا فيها فرصة لامتلاك وحدة سكنية، ومن ثم تأجيرها، لما يعود بريع جيد على مالك العقار، والبعض يعتبره استثماراً متميزاً، في ظل تنامي أسعار العقار في قطر.

نشر رد