مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

إذا كنت معتاداً على الحزن في المقابر، فإنك في رومانيا ستغيّر من ثقافتك تلك فهنا توجد المقبرة التي تحمل اسم مقبرة المرح !! فكيف للمرح أن يشعر في المقبرة!

ذلك ما سنعرفه من خلال التجول في هذه القرية الرومانية التي تدعى قرية سابانتا وهي التي تضم الكثير من شواهد القبور التي تحمل حكايات سيئة عن حياة الأشخاص المدفونين فيها، حيث يصف الرسم بالتفصيل مساوئهم وعيوبهم ونقائصهم، مصحوبة بالرسومات الضاحكة والقصص الفكاهية التي قد تصف لحظات مأساوية لنهاية حياة هؤلاء الأشخاص. حيث تثير هذه القصص المرسومة ضحك وذهول الجميع، وهم يتجولون ويقرأون ما كتب عليها.

3-cemetry2

يعود تصميم القبور إلى النحات والفنان “ستان إيوان”، والذي حرص على إعطاء القبور شكلاً مبهجاً، فقد صنعها من خشب البلوط المجفف، وينقسم الشاهد فيها إلى قسمين علوي يأخذ شكل الصليب، وسفلي يحوي صوراً تصف حياة المتوفى بمشاهد بسيطة وعفوية معبرة.

كما قام المصمم بوضع صور لصانعات الغزل، وحائكات السجاد أو ربّات البيوت والمزارعين وأصحاب الحرف، كما كان يضع كلمات دلالية تدل على عيب المتوفى وصفته المذمومة.

3-cemetry3

بعد الانتهاء من زيارة المقبرة يمكن الذهاب إلى محلات الهدايا التذكارية المنتشرة حول المقبرة، والتي تبيع المصنوعات الحرفية التقليدية لأهالي القرية.

يذكر أن قرية سابانتا تقع في قلب مقاطعة مارامورس، في الجزء الشمالي من رومانيا، القريبة من الحدود مع أوكرانيا.

نشر رد